مدرسة المراهقات مليئة بالكثير من الأحداث في هذا المقال تناقش مجلة بنتي مشكلة وظاهرة تسرب البنات المراهقات من مدارسهن.

ما هى أسباب التسرّب المدرسّي ؟

تسرب البنت من مدرسة ظاهرة من المظاهر العالمية، ولهذه الظاهرة أسباب عديدة تختلف من بنت لأخرى، ومن أسرة إلى أخرى ومن مجتمع إلى آخر.

أسباب تعود للطالبة المتسرّبة

1)  تدنّي مستوى تحصيل الطالبة الدراسي والرسوب المتكرّر.

2) عدم اهتمام الطالبة بالدراسة، والانشغال بأدوات وأماكن اللهو الكثيرة من حولها.

3) إنخفاض قيمة التعلّم وتدنّي الدافعية للبنات من أجل الحصول على شهادة مهنيّة أو جامعيّة يؤدي لتسرب البنت من مدرسة.

4) التفكير في الخطوبة والزواج المبكّر بين التلميذات أثناء مرحلة مدرسة.

5) خروج البنت إلى سوق العمل لإعالة الأسرة وإنقاذها من الجوع والفقر.

6) تأثير رفيقات السوء والمتسرّبات على الطالبة نفسها وإقناعها بترك مدرسة.

أسباب ترجع للأسرة في تسرّب أبنائهم:

1) سوء الوضع الاقتصاديّ للأسرة التي لا تستطيع أحيانًا تحمّل مصاريف المدرسة وتكاليفها.

2) إرتفاع معدّل الإنجاب في الأسرة مما تضطر الطالبات ترك المدرسة لخدمة الإخوة الصّغار.

3) إجبار الأسرة للطالبة على ترك الدراسة وذلك لعدم قناعة الأهل بتعلّم الإناث.

4) عدم وجود شخص يساعد الطالبة الدراسة داخل الأسرة، وذلك بسبب انتشار الأميّة لدى الكثير من الآباء والأمهّات.

6) كثرة الخلافات الزوجيّة، وعدم الاهتمام بتوفير الظروف المناسبة للبنات في المنزل.

7) عدم التواصل الفعّال بين الأسرة و مدرسة البنت لمتابعة تحصيلها وسلوكها.

8) بُعد المسافة عن المدرسة من مكان السكن، وعدم قدرة الأهل بسبب انشغالهم على توصيل أبنائهم إلى المدرسة.

9) تعلّق الطالبة بأهلها بدرجة كبيرة، وخاصة عند طلبة الحلقة الأولى من مرحلة التعليم الأساسي.

12) موت الوالدين أو أحدهما مما يضطّر الطالبة إلى ترك المدرسة لإعالة إخوتها وتحمّل المسؤولية.

أسباب ترجع إلى مدرسة

1) نفور الطالبة من المدرسة وعدم إحساسها بالانتماء إليها.

2) استخدام العقاب المعنويّ والبدنيّ من قِبَلِ بعض المعلّمات بحقّ البنات المراهقات.

3) كثرة الواجبات المدرسيّة وصعوبتها بالنسبة للبنات يؤدي إلى تسربهن من مدرسة.

4) سوء العلاقة بين البنت وزميلاتها بسبب رواسب عائلية أو اجتماعيّة أو سياسية.

5) البناء المدرسي غير الملائم وازدحام الغرف الصفيّة تُشكّل بيئة سيّئة للطالبة لا ترغب في البقاء فيها.

6) التمييز بين الطالبات بشتّى أشكاله الذي قد يمارسه بعض المعلمين في المدرسة بحق البنات.

7) قلة تواجد المرشدين التربويين في المدرسة لمساعدة الطالبات في حل مشاكلهم التربوية والاجتماعية، وعدم وجود إخصّائي نفسي لحل مشكلات الطالبات النفسيّة.

8) عدم وجود معلمين مؤهلين ومدرّبين للتعامل مع أنماط مختلفة من البنات، مما يؤدّي إلى نفور الطالبة من المعلم وبالتالي إلى ترك المدرسة.

فيديو يوضح مشكلة التسرب من المدرسة

 

شاهدي أيضا:

حب الآخرين عشرة نصائح ذهبية لتحقيقه