حب النفس المرضي من الاضرابات النفسية التي تعاني منها بعض البنات المراهقات ، فالشخصية النرجسية هي شخصية ينمو فيها حب النفس بشكل كبير فيتحول لنوع من الإدمان. ولا تجيد البنت المصابة بالنرجسية عادة بناء علاقات إنسانية سليمة.

ما هى أسباب حب النفس ؟

الظروف المتعلقة بالتربية

قد تساعد البيئة الأسرية التي تربَّت فيها المراهقة منذ صغرها على إصابتها باضطراب النرجسية خاصة فيما يتعلق بعلاقتها بين الوالدين والمراهقة؛ حيث يؤدي التدليل الزائد إلى تعزيز في فكرة حب النفس خاصة إذا كان الوالدان يعملان على ترسيخ مبدأ التميز والاختلاف والتفوق بصورة مبالغ فيها وغير مبررة؛ فيؤدي ذلك لشذوذ نظرة المراهقة لذاتها وشعورها بالتفوق الزائف على زميلاتها حيث يتحول هذا الشعور إلى سلوكيات نرجسية واضحة فيما بعد.

العوامل الوراثة من أسباب النرجسية

من الممكن أن لا يكون حب النفس المرضي صفة مكتسبة بسبب التربية غير السليمة، بل من الممكن أن يرجع أسبابها إلى كثير من العوامل الوراثية والبيولوجية المتعلقة بالسلوك وطريقة تفكير البنت المراهقة.

ما هى الصعوبات التي تواجهها المراهقة النرجسية؟

  • صعوبة إقامة علاقات اجتماعية سوية

تعجز البنت المراهقة باضطراب النرجسية عن التواصل  الاجتماعي الصحي مع زميلاتها بسبب سلوكياتها المتعالية التي تدفع الاخرين إلى تجنبهم التعامل معها هروبا من الاصطدام بها بسبب آرائها الغريبة، فتصبح البنت النرجسية وحيدة منبوذة .

  • تدني التحصيل الدراسي واهمال المذاكرة

تعتقد المراهقة المصابة حب النفس المرضي أنها نابغة فلا تحتاج إلى الاستذكار وبالتالي تهمل الاهتمام بدراستها حيث تعتقد خطئا أن مستوى ذكائها أعلى مما تدرسه، لذلك فهى تواجه صعوبة في التعامل مع موادها الدراسية ما يؤدي إلى تعثره اومواجهة الكثير من المعوقات.

  • سرعة تعرُّض المراهقة النرجسية للاكتئاب

تصبح المراهقة النرجسية أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب بسبب عدم توافق ما هو واقع مع ما هو مأمول من وجهة نظرها. فتتحول النرجسية بصفتها اضطرابًا في الشخصية إلى مرض نفسي مستعصي؛ حيث يتطور الاكتئاب إلى درجة متقدمة مما يزيد حالة الاغتراب النفسي والاجتماعي التي تحياها النرجسية، كما يزيد من صعوبة التكيف مع ظروف الحياة السوية.

كيف يتم علاج حب النفس المرضي؟

  • يجب أن يبدأ العلاج النفسي مبكرًا من أجل نتائج أفضل.
  • إذا كانت أسباب النرجسية نفسية غير عضوية، فيكون تركيز العلاج على جلسات العلاج النفسي التي تقوم بتغيير سلوك وتعديل نظرة المراهقة من الحالة القاصرة الذاتية إلى الحالة الناضجة والموضوعية.
  • قد يستغرق العلاج مدة طويلة تصل إلى عدة سنوات، بسبب صعوبة تقبل البنت النرجسية إلى العلاج بسبب إنكارها للحالة المرضية أساسًا، لذلك يتطلب التعامل معها الكثير من الحكمة أثناء العلاج حتى يتم الشفاء تمامًا وتعود لممارسة أنشطتها بشكل صحي ودون عوائق نفسية.

فيديو يوضح أسباب الشخصية النرجسية

 

 

شاهدي أيضا:

فن زراعة الثقة بالنفس للمراهقات