الحمية الغذائية (الرجيم) تتبعها الكثير من النساء بأنواعها المختلفة والكثيرة والمتكررة، ولكنهن يخطئن أحياناً في اختيار الحمية الصحيحة المناسبة لهن ولأجسامهن، لينتهي المطاف بحدوث الأضرار في صحتهن ويعانين بسبب ذلك، فما هي الأعراض التي تدل على خطأٍ في الحمية الغذائية (الرجيم) المتبعة؟! وكيف لنا أن نختار الحمية بالشكل الصحيح لتجنب ذلك؟! سنتعرف على كل ذلك فتابعي معنا عزيزتي “.

3 أعراض تثبت بأن هناك خطأ في الحمية الغذائية (الرجيم)

هذه الأعراض الثلاثة تثبت وبشكلٍ كبير بأن هناك خطأ في الحمية الغذائية المتبعة أو بكونها غير متناسبة مع الجسم والعمر، وهي كالتالي:

الشعور بالإعياء الشديد مع الدوار والغثيان

إن من الأعراض الملتفة للنظر والتي تثبت كون الحمية غير صحية أبداً، الشعور بالإعياء الشديد والإنهاك بدون القيام بأي عملٍ أو مجهود، مع الدوار الشديد والغثيان وأحياناً قد تصاب بالإغماء وغيرها من الأعراض المرضية التي تثبت بأن الحمية الغذائية (الرجيم) المتبعة غير مناسبة لصحة الامرأة أو غير مناسبة لعمرها أو لديها نقصٌ في عناصر معينة وهذه الحمية لا تتناسب مع حالتها، في هذه الحالة يجب إيقاف الحمية فوراً وإتباع حمية مناسبة عند طبيبةٍ مختصة لديها العلم الكافي بحالتكِ وتستطيع اختيار ما يناسبك.

نزول الوزن بشكلٍ كبير وزائد عن المطلوب

بعض الفتيات ليس لديهن استعدادٌ كبير على السمنة وإن زاد وزنهن قليلاً فيلجأن إلى حميةٍ غذائية لإنقاص ما زاد من وزنهن، ولكنها يتفاجأن بنزول الوزن وزيادة مع تراجع في الصحة واستمرار بنزول الوزن بشكلٍ زائد حتى لا تستطيع السيطرة على الأمر! تعتبر هذه الحالة خطرة ويكون سببها إتباع حمية غذائية ليست مناسبة لجسمٍ نحيل لا يحتاج إلا لإنقاص كيلو غرامٍ واحد أو اثنين، ويتبعها خطرٌ كبير على الصحة ولملاحقة الأمر يجب إتباع نظامٍ غذائي لزيادة الوزن وتعويض الفقد الذي حدث، من الأفضل سؤال مختصةٍ صحية لمتابعة الحالة.

عدم نزول الوزن على الإطلاق

بعض النساء يتبعن الحمية الغذائية بشكلٍ كامل ولكنهن لا يفقدن ولا كيلوغرامٍ واحد ويشعرن بالغيظ والضيق بسبب ذلك، ولكن الخطأ ليس منهن في الحقيقة، بل من الحمية الغذائية الغير مناسبة لهن، بعض الحميات تكون مخصصة للأجسام التي تحتاج إنقاص القليل جداً من الوزن وبعضها الآخر يكون قاسياً لإنقاص الكثير من الوزن، ولكن بعض الحميات أيضاً تكون بالأصل خاطئة وغير مدروسة بالشكل الصحيح وتنتشر على شبكات الانترنت ولكنها لم تُكتب من مختصين وفيها الكثير من الأخطاء، ولهذا يجب الحذر من إتباع أي حميةٍ غذائية واللجوء إلى طبيبةٍ مختصة خبيرة بهذه الأمور وتستطيع اختيار ما يناسبك من الحمية الغذائية المناسبة لجسمك وصحتك.

كيف نختار الحمية الغذائية (الرجيم) بالشكل الصحيح؟

يجب عدم إتباع أي حميةٍ غذائية موجودة على شبكة الإنترنت بدون سؤال مختصة الغذاء التي لديها الخبرة الكافية والعلم بنوع جسدك وما يحتاجه وخاصةً صحتك وما يناسبها، فليست كل حميةٍ يُنصح بها تكون صحية ومناسبة، كما أن إتباع حميةٍ غذائية ينصحك بها أحدهم بقوله أن وزنه انخفض بها جيداً فلا تعتقدي بأن الأمر قد يتناسب معكِ أيضاً، عليك الوضع في الاعتبار اختلاف الأجسام والعمر والصحة وغيرها، كما أنه يجب أن تعلمي إن كان جسمكِ من النوع الذي ينخفض وزنه بسرعة ولا تحتاجين إلا للقليل فلا تتهوري بأي حمية، بعض التخفيف من الطعام سيجعل وزنكِ مثالياً مع عدم التخلي عن الوجبات الغذائية الثلاثة، ويجب سؤال الطبيبة المختصة لمساعدتكِ في حالتكِ وعدم وقوعك في أخطاء الحميات حتى لا ينتهي الأمر بنتيجةٍ لا تُحمد عقباها.