لزيادة الثقة بالنفس سنتدرج سوياً وخطوةً بخطوة بدايةً من تحديد مخاوفك وإنتهاءاً بتعاملك مع مشاعرك بطريقة سليمة وطبيعية “.

أولا: حدد العبارات السلبية

فكل منا يتحدث مع نفسه بعبارات قد تكون إيجابية وقد تكون سلبية ؛ لكن السلبية منها تُضعف الثقة بالنفس وتؤدي إلي الإحباط لذا وجب تحديدها والبحث في كيفية التعامل معها بشكل سليم ، وهذه العبارات مثل ( لا اعرف – لا أستطيع – لن أقدر علي إنجاز تلك الوظيفة ) وتختلف تلك العبارات من شخص لآخر لذا وجب علي كل شخص تحديد العبارات التي يتحدث بها مع نفسه.

ثانياً: حول السلبي إلي إيجابي

أي لابد من تبديل العبارات السلبية التي حددتها والتي تتحدث بها مع نفسك بعبارات أخري إيجابية حتي تتخلص من الإحباط الناتج عن تلك العبارات والمترسخ بذاتك ؛ وهذه البدائل مثل (سأفعلها – سأنجح في تحقيقها – هو أمر بسيط – ستكون محاولة جيدة – ستكون تجربة متميزة) وهكذا.

ثالثاً: إحذر إنحدار الأفكار في منحني سلبي

اسمح لنفسك بتدفق الأفكار الإيجابية وإجعلها تسيطر علي عقلك حتي تنجح في تحقيقها ، إجعل الأفكار الإيجابية تنساب داخل عقلك حتي يصبح التفكير الإيجابي تلقائياً لديك.

رابعاً: توجه لمن يدعمونك

فالجوء لأشخاص واثقين بأنفسهم يجعلك تكتسب ذلك ، كما أن دعم الأصدقاء والأقارب يجعلك تتخلص من أفكارك السلبية.

خامساً: تجنب الأشخاص المحبطين

إبتعد عن التعامل مع الأشخاص المزعجين لك ، والذين يشوشون علي تفكيرك الإيجابي والذين يتكلمون دائما بعبارات محبطة لمن حولهم.

سادساً: لا تستدعي التجارب الفاشلة من الذاكرة

فكلنا نمر بتجارب فاشلة في حياتنا ، ولكن عليك إستغلالها لكي تتعلم منها لا لكي تكتسب منها الإحباط والحزن وضعف الثقة بالنفس ، فإستدعائك لتلك الأمور والمشاريع الخاسرة يسبب ضغط نفسي عالي ، والأفضل لك أن تتعلم كيف تتخلص من الضغوط النفسية وكيف تفكر فيما يفرحك.

سابعاً: حدد قدراتك

عند تحديدك لقدراتك ودراستها فلن تُسند لها ما يعجزها ويشعرها بالفشل ، كما أنك ستكون لديك القدره علي تطويرها وإستغلالها الإستغلال الأمثل ، فليس من الصحيح أن تقول لنفسك أنك لا تجيد فعل أي شئ ، لكن قل لنفسك ما زلت أبحث عما أجيد فعله ، فهناك ما لم تكتشفه في نفسك من مواهب حتي الآن.

ثامناً: باهي بذاتك

إقرأ نفسك جيداً وأعلم عن نفسك ما تتباهي به وتفتخر أنه من شخصيتك فهذا يزيد الثقة بالنفس ، وإبحث في نفسك عن ما يميزك عن الآخرين ،وافخر بما تحبه في ذاتك ، فقد تكون ( شخص صادق – أو أنك حنون بالفطرة – أو أنك تمتلك روحٌ مرحة – أو أنك تحب الخير للجميع ).

تاسعاً: تقبل المدح وأعلم أنك تستحقه

فمن يعانون من ضعف الثقة بالنفس يعتقدون أن المديح ماهو إلا مجاملات كاذبة وليست حقيقية ولا يتقبلونها ، فيجب عليك التعبير عن تقبل ذلك المديح بالإبتسامة أو الشكر عليه ، ففي ذلك إحترامٌ لذاتك.

عاشراً: إهتم بالنظر في مرآتك

النظر في المرآة كل يوم وبصفة دائمة وبنظرة رضا عن ما وهبه الله لك يُكْسِبُكَ السعادة ، وإهتم بمظهرك الشخصي لأن رضا عن مظهرك يقوي الثقة بالنفس.

شاهدي ايضا:

أهمية الثقة بالنفس في نجاح الإنسان علمياً وإجتماعياً