الثقة بالنفس هي أهم أساسيات نجاح الإنسان في شتي مجالات حياته سواء العلمية أوالعملية أوالإجتماعية ، وهي سبب رئيسي في قدرته علي تحقيق أهدافه وطموحه وأحلامه ، فمهما إمتلك من قدرات لتحقيق تلك الأهداف والطموح لن يستطيع إستخدام تلك المواهب إلا بإمتلاكه للثقة بالذات ، فهي تعد المحرك الأول في أستخدام قدراته في تجاوز الصعاب والعقبات التي تواجهه في طريق تحقيق نجاحه “.

فتكمن داخل ثقته بنفسه إيمانه بقدراته التي وهبها الله عز وجل له وبعدها يستطيع فعل أي شئ في الحياة ، وتلك الثقة هي صفة مكتسبة من الحياة ، وغياب الثقة بالذات يؤدي إلي فشل الإنسان مهما إمتلك من مواهب وقدرات ، فحسن تقدير الشخص لذاته ولنفسه هي أهم مفاتيح النجاح وهي ليست غروراً أو تكبراً “.

أهمية الثقة بالنفس

يعُرف الشخص الواثق بنفسه بالهدوء النفسي والتميز في أي مجال يدخله ، لانه شخص متصالح مع نفسه ، دارس جيداً لصفاته ، ماهر في إستخدام قدراته ، محددٌ تماماً لأهدافه ؛ وسنتعرف سوياً علي أهمية الثقة بالنفس :

  • مصدر هام للسعادة والبهجة للشخص ولمن يحيطون به من أفراد العائلة والأصدقاء وزملاء.
  • توفر الجهد والوقت في تنفيذ المهام وتشجيع من حوله بالقيام بالعمل علي أكمل وجه.
  • الشخص الواثق بذاته مُحفز جيد لجميع من حوله في نجاحهم ، كما يكسبهم الثقة بذواتهم.
  • الشخص الواثق بنفسه يكون محل ثقة الجميع فالجميع يثق بقراراته وينفذونها.

أنواع الثقة بالنفس

حيث يكون الإنسان واثق بذاته في كل الأوقات وفي كل المواقف ولديه المقدرة علي تعدي الصعاب والعقبات التي تواجهه في حياته.

وفيها يكون الإنسان واثق في نفسه في مواقف معينة ومواقف أخري يكون غير واثق بنفسه .

الإسلام وموقفه من الثقة بالنفس

يعتبر الإسلام أن الثقة بالنفس هي جزأ من إكتمال إيمانه ، لأنه بها يؤمن بما أعطاه الله له من مواهب وقدرات وصفات ويستغلها ويبذل قصاري جهده في إستثمارها والرقي بها وتطويرها.

من يحتاج لتعزيز الثقة بالذات

هؤلاء الأشخاص يحتاجون لتقوية ثقتهم بأنفسهم:

  • أشخاص لا يقدرون ما يقومون به من جهد.
  • أشخاص لا يشعرون بأهميتهم في الحياة.
  • أشخاص يفشلون في دراستهم نتيجة ضعف ثقتهم بذواتهم.
  • الأشخاص المترددون.
  • أشخاص لا يرون أنهم يستحقون المكافأة.

إن كنت من هؤلاء السابقون فيجب عليك معرفة أسباب إنعدام أو ضعف الثقة بالذات والبحث في كيفية علاجها وسنساعدكَ في ذلك.

أسباب إنعدام الثقة بالنفس

هناك عدة أسباب تختلف من شخص إلي آخر ولكن في الغالب يعود إلي دعم العائلة فليست كل العائلات تقدم دعم لأفرادها بالحب والإهتمام والتواصل وقد يعود سبب ضعف الثقة بالذات إلي العمل في ظروف قاسية طيلة الوقت والفشل المتكرر “.

  • الصورة العقلية للشخص عن نفسه

إذا كان الشخص يُكَوِّن لنفسه صورة متدنية في عقله وذلك نتيجة لآراء من حوله أو نتيجة لفشله في شئ معين فإن ذلك يُضْعِف ثقته بذاته.

  • إدعاء المكاسب الوهمية

فالأشخاص الغير واثقين من أنفسهم يدعون أنهم تصرفوا علي النحو الصحيح ، حتي يتجنبوا مواجهة الفشل أو الإنتقاد.

  • تربية الوالدين في مرحلة الطفولة

إذا قلت جرعة الثقة بالذات المكتسبة من الأبوين في الصغر فإنها تؤثر علي الإنسان فيما بعد وتجعله ضعيف الثقة بالذات.

  • الشعور بالنقص أو الدونية

ويأتي نتيجة مقارنة الشخص نفسه بالآخرين وتركيزه علي ما ينقصه ويملكه الآخرون ومن ثم الإحساس بأنه أقل ممن يحيطون به.

  • بحث الأهل عن المثالية المفرطة

يؤدي بحث الأهل المثالية في فعل كل شئ إلي حدوث إحباط متكرر لأطفالهم مما يفقدهم ثقتهم بأنفسهم.

  • التفسير الخاطئ لتصرفات الشخص ممن يحيطون به

إذا كان الشخص يحاط بأناس يفسرون أفعاله علي الدوام بأنها خاطئة وغير لائقة فإنه يفقد ثقته بذاته.

  • الإعتماد الدائم علي المحيطين

إذا كان الإنسان متواكل علي من حوله في قضاء حوائجه بصفة دائمة فهذا يفقده الإيمان بقدراته.

  • الإنتقاد بطريقة سلبية

كقول أشياء تسئ الي الشعور .

علاج إنعدام الثقة بالنفس

  • الإيمان بالله وبما رزقك من قدرات.
  • الشعور بالرضا بكل ما أعطاك الله من ظروف ومشكلات وقدرات لكي تحل بها تلك الأزمات مما يجعلك لا تشعر بالدونية.
  • مواجهة الحقائق والإبتعاد عن الهروب من الواقع وتجنب العيش في الخيال ، حتي تعترف بالمشكلة وتحددها وتعمل علي حلها بالإستخدام الأقصي للقدرات.
  • إستخدام الحلول الجذرية للمشاكل وليس الحلول المؤقتة ولا الحلول الوسطية ؛ مما لا يسبب تراكم المشكلات وبالتالي لا يضعف الإنسان أمامها.
  • تجنب التردد في إتخاذ القرارت.
  • التخلص من المحبطين ممن يحيطون بك، ومن يشحنون عقلك بالطاقات السلبية.

شاهدي ايضا:

مشاكل مراهقات الجيل وأسبابها وحلولها