ودعت “سارة” مرحلة الثانوية العامة ودخلت مرحلة الجامعة حيث الحياة المختلفة تماما والمجتمع الأكبر من مجتمع المرحلة السابقة ، تملك الخوف نفسها ولم تدر ماذا تفعل في أول يوم جامعة ، احتارت كثيرا حتى قطع حيرتها تلك ، جنية طيبة ظهرت لها فجأة لتخلصها من حيرتها ، تراجعت “سارة” للخلف فزعا من ظهور تلك الجنية المفاجىء، ابتسمت الجنية لسارة وقالت لها : ليس هناك داع للخوف، جئت لأساعدك وأرشدك فيما تفعلينه في أول يوم جامعة يا عزيزتي “.

قفزت “سارة” فرحا ثم قالت : حقا أنا أحتاج مساعدتك

اقتربت الجنية منها ثم قالت: لابد لكِ أن تذهبِ في أول يوم جامعة مبكرا جدا لأنه كما تعلمين صعوبة المواصلات والزحام سيعرقلك عن الوصول في مواعيد المحاضرات خاصة وأنتِ لا تعرفين مكان القاعات والمدرجات والكلية مكان أكبر بكثير من المدرسة ، ولا تنسِ طبعا بطاقة ترشيحك وبطاقتك الشخصية لكي تتمكنِ من دخول كليتك “.

هزت “سارة” رأسها ثم قالت: وكيف أصل إلى قاعات محاضاراتي ؟

ابتسمت الجنية ثم قالت: هذا دور اللوحات الإرشادية وكذلك العاملين في الكلية هم خير معين لكِ في ذلك “.

هزت “سارة” كتفيها وقالت: وماذا عن الملابس المناسبة لللجامعة؟

حكت الجنية ذقنها ثم قالت: ابتعدي عن الألوان المبهرجة والملفتة وكذلك التعطر الصارخ والمكياج اللافت فأنت في مكان تلقي علم وله قدسية كالمسجد والكنيسة واجعلي هدفك هو التعلم وليس الإرتباط “.

مطت “سارة” شفتيها حيث لم تعجبها تلك النصيحة ، فأحاطتها الجنية بذراعيها بحنان وقالت: صدقيني أمامك العمر كله لتختارين شريك حياتك فاهتمي بدراستك فقط ولكن لا بأس أن يكون لكِ أصدقاء يمكنك التعرف عليهم من خلال حضورك الحفلة الترحيبية التي تنظمها كليتك في اليوم الجامعي الأول “.

شبكت “سارة” أصابع يدها خلفها وقالت باهتمام : وكيف أعامل أستاذ الجامعة؟

ارتسمت الجدية على وجه الجنية وقالت بحزم: ناديه بلقب “حضرتك” ، تجنبي التصرفات التي تزعجه مثل مقاطعته أثناء الشرح واكتبي النقاط التي تودين سؤاله عنها في كشكولك لمناقشتها عند فتح باب المناقشة “.

تنهدت “سارة” ثم قالت: وماذا عن التكليفات التي يطلبها أستاذ الجامعة فقد سمعت عنها من ابن خالتي؟

مطت الجنية شفتيها ثم قالت: استعيني بمكتبة الكلية أو الكليات الأخرى وشبكة الانترنت في الحصول على المراجع المرتبطة بالتكليفات المطلوبة منك واحذري من اظهار ضيقك من صعوبة الحصول على المراجع لأستاذك بل اذهبي إلى أستاذك ووضحي له أنك بحثتي ولم تجدي المراجع المرتبطة بالموضوع واذكري له أسماء المراجع التي توصلتي إليها حتما سيساعدك  خاصة إذا علم محاولتك في الحصول عليها وسيأخذ انطباع عنك بأنك نشيطة ومجتهدة وتستحقين المساعدة والإرشاد “.

رفعت “سارة “حاجبيها ثم قالت: وماذا عن أسلوب الإستذكار الأمثل ؟

عقدت الجنية ذراعيها أمام صدرها ثم قالت: احضري المحاضرات بانتظام ودونيها قدر المستطاع واسألي الطلاب السابقين لمرحلتك عن طريقة أستاذك في الإمتحان وكوني على إطلاع بالمراجع ولا تكتف بما يحتويه الكتاب الجامعي فحسب “.

ابتسمت “سارة” ابتسامة تنم عن ندمها بدخولها الجامعة فشعرت الجنية بما يجول بنفسها فضحكت وقالت : ألن تسأليني درجاتك كيف توزع في الكلية ؟

قالت ” سارة” بترقب : وهل تختلف كثيرا عن الثانوية ؟

مطت الجنية شفتيها ثم قالت: ليس كثيرا ولكن تقسم درجات المادة على نسبة الحضور والغياب للسكاشن والتكليفات المطلوبة منك وامتحان ربع العام (ميد تيرم) وأخيرا الدرجة الأكبر لامتحان نصف العام “.

وضعت “سارة ” كفيها فوق رأسها وقالت: يا ويلي وكنت أظن أني سأرتاح من المذاكرة بدخولي الجامعة ! وكيف سأجد الوقت لكل هذا حضور محاضرات وسكاشن ومذاكرة المحاضرات والتكليفات والمذاكرة لامتحان الميد ترم وامتحان نصف العام ؟

ضحكت الجنية ثم قالت: يا عزيزتي الجامعة هى مكان تلقى علم أكثر لعقل ذو فهم أكبر ولكن إذا نظمتِ وقتك وذاكرتي محاضراتك أولا بأول في ستة أيام وفي الإجازة تقومين بالعمل على التكليفات.

تنهدت “سارة” ثم قالت: حسنا سأتبع نصائحك أيتها الجنية الطيبة .

تحولت الجنية إلى كيان صغير وطارت بسرعة من نافذة غرفة “سارة”.

شاهد ايضا:

مشاكل مراحل المراهقات وكيفية حلها ؟