في البداية لابد وأن نعرف أن السبب الرئيسي لإختلاف مرحلة المراهقة عن غيرها من المراحل العمرية هو الهرمونات ، فهي أساس التغيرات النفسية والسلوكية والجسدية التي تمر بها المراهقات ، وتعد مرحلة حرجة بسبب التغيرات الهائلة في الشخصية ككل ، وسنتعرف سوياً علي الإضطرابات النفسية التي تصيب المراهقات ، والتي ساعدنا في الوصول لها الإستشاريين النفسيين والأُسريين ، كما ساعدونا في حلها.

الإكتئاب

وهو تغير حاد وسلبي في المزاج يؤدي بالمراهقات إلي حزن شديد ، وهو إضطراب الصحة النفسية الأكثر شيوعاً بين مراهقات العصر في الولايات المتحدة الأمريكية ويمثل خطراً علي حياة العديد منهن ، ويعتبر هنا (الإحباط وقلة الثقة بالنفس وعدم تقدير الذات وبعض المشكلات الصحية كالإجهاد) أسباب رئيسية في حدوث الإكتئاب ، وله آثار سلبية في سرعة إتخاذ القرارات دون تركيز ، وزيادة خطر محاولات الإنتحار، وبعض التصرفات الغريبة كسرعة الكلام.

ويكمن العلاج هنا في:

⦁ تقوية الثقة بالنفس.

⦁ دعم الأبوين وتشجيعهم.

⦁ تنمية صحة المراهقات البدنية والعقلية والجسدية.

⦁ إمتداح مهارات المراهقات وإشعارهن بقيمتهن في المجتمع والأُسرة.

⦁ تعزيز صحتهن البدنية والعقلية والتي تساعد في تعاملهن مع المواقف العصيبة التي تسبب لهن الإكتئاب .

⦁ التحدث إليهن حتي نبعدهن عن الشعور بالعزلة والإنسحاب التدريجي.

إضطراب الشره العصبي

يعاني كثير من مراهقات العصر الحالي من الفرط في تناول الطعام علي غير عادتهن ، وذلك كرد فعل مناسب للضغوط المجتمعية والنفسية التي تواجههم ، ويكون الحل في تخفيف تلك الضغوط عليهم والشعور بما يمرون به.

الوسواس القهري

ويتضح ذلك في مراهقات تلجأ لتكرار أشياء معينة والإستشعار كذباً بالإطمئنان ، وعلاجه يكون بتفريغ طاقتهن الداخلية في ممارسة الهوايات والأشياء المفضلة

الشيزوفرنيا

الكثير من المراهقات تعانين من تفضيل العزلة وعدم التفاعل مع الأمور الحياتية وإتخاذ مواقف عدائية من الآخرين ، وهنا يجيب علي الأهل سرعة التدخل لعلاجهن ، وذلك بجذب مراهقات الشيزوفرنيا إلي الإجتماع بالعائلة بطرق علمية وترغيب وليس بإشعارهم بالنفور من وجودهم ، والإعتراف لهن بمدي أهميتهم في إجتماعات العائلة وأهميتهن في السير بمهام الأسرة ، وذلك بتوضيح أدوارهن ومدح أعمالهن.

شاهدي ايضا:

كيف نتجنب الامراض النفسية في مراحل المراهقات