في فترة المراهقة تصبح الفتيات عرضةً للإصابة ببعض الأمراض النفسية الناتجة عن التغيرات المفاجئة في هرموناتها فتنعكس على سلوكياتها، وتختلف الأسباب بالطبع، ومن بين هذه الأمراض لدينا مرضٌ خطير كاضطراب الشره العصبي، وإن أردنا وصفه فتخيلوا فتاةً جميلةَ القوام أنيقة المظهر ولكنها لا تتوقف عن تناول الطعام ليلاً نهاراً بكل شراهة ونهم لتحاول التخلص منه بعد ذلك، حتى يتسبب لها بالكثير من المشاكل المختلفة ظاهرياً وداخلياً، فتصاب بالأمراض شيئاً فشيئاً وتتدهور نفسية الفتاة تماماً حتى تُصاب بالاكتئاب! ذلك ليس جيداً على الإطلاق ولا ينبئ بأي خير! هذا ما يسمى باضطراب الشره العصبي أو النُهام العصبي أو بوليميا أو غيرها من الأسماء المختلفة التي تعود إلى المرض نفسه، ولكن ما أسبابه؟ وإلى ماذا تؤدي تداعياته؟! وكيف يمكننا علاجه؟! سنتعرف على كل ذلك فتابعوا معنا …

اضطراب الشره العصبي عند المراهقات

اضطراب الشره العصبي هو مرضٌ متمثل بالشراهة في تناول الطعام ويتبع ذلك عملية التطهير أو التفريغ، فخلال وقتٍ قصير تستطيع الفتاة تناول كمياتٍ كبيرة من الطعام ولا تتوقف عن ذلك حتى يقاطعها أحدهم أو تشعر بآلامٍ في المعدة، وهناك نوعان لهذا المرض وهما:

التفريغي (المطهر): وهذا النوع ينتشر بشكلٍ أكبر من النوع الثاني، ويُقصد بالتطهير أن يتم تفريغ الطعام بعد تناوله كالقيام بالتقيؤ الذاتي! وتسهيل البطن الذاتي أيضاً عن طريق الأدوية والحقن، ويتم ذلك بسرعة قبل هضم الطعام. وقد يتم اللجوء للصوم وممارسة تمارين الرياضة كحلولٍ ثانويةٍ فقط لتتحكم الفتاة بوزنها أكثر “.

غير التفريغي (غير المطهر): يُصاب به بين 6%-8% من الحالات فقط، وسلوكياته تكون مختلفة عن النوع الأول حيث يتخذونها بشكلٍ تعويضي كممارسة الرياضة بشكلٍ مفرط، ويصمن أيضاً عن الطعام حتى يستطعن موازنة مقدار السعرات الحرارية بعد الأكل “.

أعراض اضطراب الشره العصبي عند المراهقات وتداعياته

هناك الكثير من الأعراض المختلفة فتناول الأكل بشكلٍ متتالٍ وسريع ومن ثم تفريغه يسبب الكثير من المشاكل الصحية، وتظهر أعراضه كالتالي:

  • التهاب المريء أو تهيجه.
  • الارتجاع المعدي المزمن بعد الأكل.
  • اختلال في توازن الكهارل وقد يؤدي إلى التسبب باضطراب.
  • العقم.
  • الإمساك.
  • الإصابة بالقرحة الهضمية.
  • تضخم غدد الرقبة وأسفل خط الفك.
  • وبسبب التقيؤ قد يحدث تمزق في جدار المريء.
  • تقلبات في الوزن بشكلٍ مستمر.
  • تجرحات مالوري فايس.
  • تأخر في الإفراغ.
  • في محاولات إحداث التقيؤ قد تتسبب بعض الأدوات بتمزق الأغشية المبطنة للفم أو الحلق.
  • الإصابة بندوب على باطن الكف نتيجةً للرض المستمر من قبل الأسنان القاطعة.
  • تآكل الأسنان بشكلٍ حاد.
  • انتفاخ في الغدد اللعابية.
  • انخفاض ضغط الدم وعدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الاكتئاب وعدم احترام الذات.
  • حرص بشكل كبير على السعرات الحرارية المستهلكة وعلى الوزن.
  • الذهاب إلى الحمام بشكلٍ مستمر.

أسباب اضطراب الشره العصبي عند المراهقات

هناك الكثير من الأسباب التي تلعب أدوارها في هذا المرض، وهذه بعضها:

  • قد يكون السبب بيولوجياً ويعود على تغير في الهرمونات.
  • الأسباب الوراثية محتملة.
  • اضطراب القلق وقلة الثقة بالنفس والملل.
  • الإجهاد أو النظر إلى الجسم بشكلٍ سلبي.
  • الإجهاد البيئي والأحداث المؤلمة.
  • الضغط المجتمعي نظراً لكون المجتمع يلتفت للجسم النحيف فتناول الطعام ومن ثم إفراغه قد يكون حلاً للحفاظ على القوام كما تعتقد
  • المراهقات وهذا خطأٌ كبير.

علاج الشره العصبي عند المراهقات

لعلاج الشره العصبي عند المراهقات هناك الكثير من العلاجات النفسية الاجتماعية المثبتة كالعلاج المعرفي السلوكي والذي يعلم المريضة أن تتحدى أفكارها التلقائية وتشارك في التجارب السلوكية، وفي بعض الحالات يتم اللجوء للدواء “.

وفي النهاية فأنتِ يا ابنتي مسؤولةٌ عن نفسكِ أيضاً، فلا تكترثي بلفت اهتمام أي أحد، وكوني واثقةً من نفسك لتستطيعي السيطرة عليها، ولتتمكني

من العودة إلى طبيعتك بدون أي ضرر بمساعدة عائلتك، أنتِ تستطيعين، وبقدرتكِ ذلك ! .

المصادر: wikipedia – mayoclinic -mayoclinic

1 تعليق

Comments are closed.