الامراض النفسية و الاضطربات التي تحدث للفتاة في فترة المراهقة

قد تكون ناجمة عن بعض الازمات النفسية و العصبية التي تتعرض لها الفتاة في فترة طفولتها مما يسبب لها العديد من العقبات النفسية التي تعرضت لها الفتاة بمرور الوقت و بحدوث الاحداث منها ماهو سئ و منها ما هو حسن لا بد و ان تتخطي كل ما تقابله “.

ينصح العديد من الاطباء و الاخصائيين الاباء و الامهات للتقرب الي ابنائهم في هذه المرحلة لانها مرحلة حرجة يمروا بها حتي نتجنب الامراض النفسية التي تجلب للفتاة من الصراع الذي يحدث لها في هذه الاثناء “.

من الامراض النفسية

التي تشعر بها الفتاة احساسها الدائم بالوحدة و الاكتئاب مما يؤدي بهم للعزلة عن الاخرين و كونهم غرباء عن المجتمع الذي هو حولهم مما يؤدي بهم الي القلق و التوتر و الخوف و قد يحدث لهم مضاعفات مما يؤدي بهم الي عدم الرغبة ف الحياة مع هؤلاء من هم حولهم و كره اللذات و تانيبها دائما و عدم تقبل نفسه و هو كذلك و قد يؤثر عليه فيما بعد “.

من الامراض النفسية ايضا

التحليق بعيدا فوق سطح الطموحات عن سطح الارض و عندما يتجه الي الواقع يصاب بازمة نفسية تجعل امال و طموحتها تتدمر و يمكن ان يدخل في صراع عصبي حاد و حكمه علي الامور قد يبالغ فيه .

يذكر العديد من الاطباء النفسيين ان الازمة الاساسية ل معظم المراهقين هي الانطواء و احساسهم بالغربة عن المجتمع الاسري و الدراسي و العائلي .

معظم المراهقين يريدوا ان : يثبتوا شخصيتهم و نفسهم تجاه الاسرة في مجتمعاتهم حتي يشعروا بان لهم شان وراي ياخذ بيهم في ذلك المجتمع مما يجعله في دوامة و دائرة التفكير الذي لا جدوي منه ويكمن التغلب عليه من خلال التحدث مع الاكبر سنا للتغلب علي الامراض النفسية لديهن .

لهروب المراهقين من درائرة التفكير

ف انهم يتجهوا الي التكنولوجيا و ذلك لا يقربهم للعالم بل انه يزيد من الامراض النفسية لهم ف يؤثر ذلك علي عقليتهم و شخصيتهم و توازنهم النفسي ، تلك التكنولوجيا تجعل مسافات كبيرة بينهم و بين من حولهم و يصبح ذلك عقبة لهم للتواصل مع عالمهم الخارجي .

شاهد ايضا:

المراهقة و ما تواجهها من مشاكل في مراحل المراهقات

كيفية التعامل مع المراهقة في مراحل المراهقات

بعض النصائح للتعامل مع الفتيات في مراحل المراهقة

الامراض النفسية في مراحل المراهقات