الحب والادمان عليه من الأمور الشائعة بين البنات المراهقات خاصة في مرحلة المراهقة حيث يعشقن بكل خلجاتهن خاصة اذا كن يفتقدن احتواء أسرهم لهن لذا يلجئن الى علاقات خارج اطار الأسرة حيث تجد البنت الأمان والراحلة والمحبة والاهتمام من الحبيب ولكن قد يصل الأمر الى الادمان على الحب حيث أنه لا يُقاوم، ومزمن، ويمثل سعيًا وراء حب رومانسي في محاولة من البنت للحصول على الشعور بالأمن والقيمة الذاتية من الطرف الآخر.

تأثيرات ادمان الحب السلبية على البنات

  • البنت المدمنة على حب تضيع وقتًا وجهدًا كبيرًا على الحبيب حيث تهتم به أكثر من نفسها وتركيزها على حبيبها يعد في هذه الحالة هوسًا مرضيا، كما أنها تتخلى عن أنشطة مهمة من حياتها بسبب هذا الحب .
  • كما تضحي البنت المدمنة على حبيبها برفاهيتها للبقاء على اتصال بأشياء في وجدانها،
  • ادمان البنت للحب يؤدي الى انخفاض في تقدير الذات في مرحلة المراهقة حيث يؤدي إلى خوف حقيقي من التخلي عن الحبيب، وكذلك يترسخ خوف في اللاوعي من العلاقة الحميمة، فالبنت المدمنة على حب شريكها لديها مشكلات في العلاقة الحميمة.
  • يمكن الحب أن يسبب الكثير من الحزن ويجعل حياتها اليومية صعبة، وعندما يعاني قلب البنت من ادمانها للحب فإن هذا المزيج يسبب لها إنهاك بدني وعقلي وألم روحي، وبدون الدعم، ومواجهة الصدمات، وعلاج هذا الادمان تنتكس إلى عاداتها القديمة السيئة وتأثيراتها السلبية على حياتها اليومية.

كيف يحدث الإدمان على حب شخص ؟

  • تقول الدراسات الطبية أن الكيمياء العصبية لإدمان الحب تحتوي على ناقلات عصبية مثل مادة الفينيثيلامين وهي لها دور كبير في تحسين المزاج ورفع مستوى السعادة وهى تنتج عند الوقوع في الحب، وهذه النواقل العصبية تصبح نشطة أثناء عملية الإعجاب، وانطلاق المشاعر الرومانسية، والإثارة حيث تتطور إدمان الحب معتمدا على الإثارة الجسدية والنفسية بسبب مادة الفينيثيلامين وغيرها من الناقلات العصبية مثل هرمون الأوكسيتوسين الذي ينطلق أثناء العلاقة الجنسية، ليساعد على ربط العلاقة بين الطرفين.
  • هرمون الإندورفين، والمسكنات الطبيعية للجسم، أيضا تنطلق أثناء الاتصال الجسدي بما في ذلك الجنس حيث  تلعب دورًا في الراحة طويلة الأجل حيث تنتج مشاعر الرفاهية والسلامة والأمنوهرمون فازوبريسين المسئول عن تشكيل العلاقات الأحادية وطويلة الأمد.

علاج ادمان الحب

  • تقديم الدعم النفسي من قبل المحيطين بالبنت المدمنة للحب له دور فعال في التخلص من أعراض هذا التعلق بالطرف الآخر لذا على الأسرة والأصدقاء تقديم الدعم والتعاطف للبنت في هذه الأوقات الصعبة.
  • تحتاج البنت الى رفع الثقة بالنفس وتقدير الذات من خلال الطبيب النفسي الذي يمكنه مساعدة البنت المدمنة على حب على تخطي تلك الأزمة العاطفية.
  • ممارسة الرياضة ومشاهدة الأفلام المضحكة يرفع من مستوى النشوى وتحسين المزاج ويساعد على الخروج من حالة الاكتئاب التي تمر بها البنت نتيجة الانفصال.

 

شاهدي أيضا:

الحب وأنواعه بين المراهقات