مرحلة المراهقة : تعرف في اللغة العربية بمرحلة البلوغ و حتي سن الرشد ، و هي من اهم المراحل التي تمر بها المراهقات و تعتبر من اخطر المراحل العمرية التي تمر بها و من ضمن مراحل المراهقات الحرجة بسبب التغيرات النفسية و العقلية و الجسمية و الاجتماعية التي تحدث لها ، فمقارنة بمرحلة الطفولة والتغيير الجسدي السريع الذي قد حدث يحمل تاثيرا سليبا او ايجابيا علي الفتاة في مراحلها هذه و قد تمد مرحلة المراهقة من سن العاشرة و حتي الخامس و العشرين في اطول حالاتها “.

بعض السيكولوجيات للتعامل مع المراهقة في مراحل المراهقات لها

تؤثر التغيرات الجسدية و الجنسية و الاجتماعية و التغيرات الخارجية و الداخلية تاثيرا سلبيا او ايجابيا علي المراهقات لذلك يجب علينا الحرص ف التعامل مع مراهقات في هذه المرحلة حتي نخرج من هذه المرحلة ب شخصية غير عدوانية و واثقة من نفسها و تصبح المراهقة فتاة حكمة و سوية من قبل التربية التي قام بها الاباء ، يجب عادة الحرص الدائم لي خصوصيتهن و احترام ارائهن و الاخذ بارائهن حتي يشعروا بالمسؤلية و انهم اصبح لهن دور فعال في هذا المجتمع و انهم لهم قيمة ف الحياة في اخطر مراحل المراهقات ، فالتوافق مع اللذات و مع المجتمع يجعلهن قادرات علي تخطي الاضطربات النفسية التي تحدث لهن في هذه الاونة “.

من اهم هذه الاستراتيجيات

– اهتمام الاباء و الامهات بالاشياء المفضلة لدي بناتهم و حثهم علي ممارستها .
– اظهار الحب و الاهتمام لهن في مراحل مراهقات حتي لا يلجظان لاصدقاء السوء مما يؤدي لانحرافهن .,
– ترك حرية التعبير لهن و مراقبتهن من بعيد بدون علمهن حتي لا يعتبرن ذلك تدخل في خصوصياتهم .
– اتباع اسلوب حوار بناء و هادف و هادئ حتي تتمكن الفتاة من وجود راحة نفسية لديها عند التحاور معهم و لا تخفي عنهم شيئا و خصوصا ان في مراحل المراهقات يحدث العديد من الاشياء قد لا يعلم عنها الاباء او الامهات بسبب اسلبوبهم المتعصب المتشدد مع فيتاتهم .