في مرحلة المراهقة لدي الفتاة يحدث العديد من التغيرات الجسمية و الفسيولوجية السريعة ، يعاني الكثير من الفتيات من القلق و التوتر و الخوف و الانزعاج و عدم التوافق مع اللذات بسبب التغيرات الجسدية والجنسية ، حيث انها في هذه المرحلة لن يكتمل فيها النضوج العقلي و الاجتماعي ، اختلاف معدل النمو و اختلاف مظهر الجسد يعتبر تغير مؤلم لدي الفتيات و يؤدي الي عدم توافقهم مع انفسهم و لا مع العالم الخارجي “.

يجب توجيه الفتيات في هذه المرحلة و الاهتمام بهن الي ان التغيرات الجسدية والجنسية تغير طبيعي يحدث في هذه المرحلة حتي لا تتفاجا من هذا التغير ، و حتي نتخطي هذا التفاجئ عدم تركهم دون توجييه و انقاذهم من التشتت الذي يحدث لهن و ترجببهم الي ممارسة الرياضة و اتجهاهن الي الانشطة الاجتماعية التي تقربهن للعالم “.

اما عن التغيرات الجسدية والجنسية

عند الاناث يبدا بظهور الدورة الشهرية و ظهور شعر في الابطين و يبدا نمو الاعضاء التناسلية و افراز هرمونات مسئولة عن نمو الثديين مما يؤثر عليها نفسيا و قد يجعلها تشعر فجأة بالخوف و القلق و الانزعاج و ايضا تشعر بالفرح الشديد و الابتهاج تارة اخري “.

تحدث التغيرات الجنسية علي ثلاث مراحل

ففي المرحلة المبكرة للمراهقة: و هي من سن العاشرة و حتي الخامسة عشرحيث يبدا في هذه المرحلة بعض التغيرات الجسدية والجنسية مثل نمو الجسم بشكل كبير و تقلب المزاج و يبدا الجدال مع الاسرة حتي يمتلكن حرية التعبير عن ارائهن .

و في المرحلة الوسطي: تبدا من الرابعة عشر و حتي السابعة عشر تتضح العلامات الجنسية بشكل اكبر و يحدث نمو جسدي بشكل ابطا و كذلك يبدا النضوج العقلي الي حد ما و مع ذلك ايضا يمكن للمراهقة في هذه المرحلة الاتجاه الي الانحراف و المخدرات نسبة للاستقلال عن الاسرة و مصاحبة اصدقاء السوء “.

و اخيرا المرحلة المتاخرة ل التغيرات الجسدية والجنسية: تصبح الفتاة لها القدرة علي التفكير بعقلانية و تخطط تخطيط منظم ل مستقبلها و الاستقرار العاطفي و اسقلالها ب حياتها الشخصية .

حتي نتجنب الاثار السليبة الناتجة عن التغيرات الجسدية والجنسية للفتاة يجب مرافقة الفتاة و الاستماع اليها و الي رائيها و الاهتمام بهوايتها المفضلة و ترك حرية التعبير لها و التودد اليها .

شاهد ايضا:

المراهقة و ما تواجهها من مشاكل في مراحل المراهقات

كيفية التعامل مع المراهقة في مراحل المراهقات

الامراض النفسية في مراحل المراهقات