نحن اليوم مع مرضٍ خطيرٍ جداً قد يصيب بعض الفتيات في سن المراهقة، فماذا تعرفون عن مرضٍ يجعل الشخص لا يستطيع تمييز واقعه جيداً وتلاحقه الأوهام والخيالات حتى يصبح في عالمٍ آخر ولا يستطيع التفاعل مع عالمه أبداً؟! فهذا المرض يحب إصابة صاحبه بالهلوسة طوال الوقت ويجعل من فكره مضطرباً وكأنه يتسلى به بينما يعاني صاحبه أشد المعاناة! نعم إنه مرض الشيزوفرينيا.. وهو مرضٌ يصيب كل الفئات ولكنه قد يصيب المراهقات أيضاً حتى يضعف من أدائهن اليومي وقد يؤدي في النهاية إلى العجز! ولكن ما أسباب هذا المرض؟! وما أعرضه؟! وهل من الممكن علاجه؟! سنتعرف على كل ذلك فتابعوا معنا…

الشيزوفرينيا عند المراهقات

للأسف فإن ممرض الشيزوفرينيا هو مرضٌ مزمن ويتطلب العلاج مدى الحياة، إلا إن تم الكشف عنه في وقتٍ مبكر فقد تساعد بعض العلاجات بتخفيفه، وإن أردنا اختصاراً في تعريف هذا المرض فيمكننا القول بأنه سلوكٌ اجتماعي غير طبيعي أبداً وعدم القدرة على تمييز الواقع بالشكل الصحيح “.

أسباب الشيزوفرينيا عند المراهقات

قد تكون عوامل المرض جينية وبيئية، فقد يعود الأمر لعمر الوالدين وسوء التغذية خلال الحمل! وقد تكون مجموعة متنوعة من المتغيرات الجينية النادرة والشائعة معاً! وهناك بعض من هذه الأسباب:

  • مواجهة بعض المشاكل أثناء الولادة.
  • الظروف النفسية الاجتماعية القاسية، وتلقي الصدمات كموت شخصٍ عزيز أو فقدان العمل وغيرها.
  • تعاطي المخدرات.
  • وقد تعود إلى عدم توازن بين التفاعلات الكيمائية في الدماغ والتي تحتاج إلى وجود بعض النواقل العصبية كالدوبامين والغلوتامات، وبذلك فعند حدوث اضطرابات أثناء نمو الدماغ قبل الولادة قد يؤثر بوجود بعض الروابط الخاطئة به، وذلك قد يلعب دوراً في ظهور المرض.

أعراض الشيزوفرينيا عند المراهقات

  • التوهم بشكلٍ مستمر كالتعرض للمضايقات والملاحقات، أو الشعور بأن أي تعليقات موجهة لها، أو الخوف من وقوع كارثة كبرى، أو الاعتقاد بامتلاكها لقدراتٍ خارقة، وقد تتوهم أن أحدهم واقعٌ بحبها، وغيرها من التوهمات الأخرى الكثيرة.
  • التفكير بشكلٍ غير منظم، عندما ترى الفتاة تتحدث بشكلٍ غير منظمٍ وعشوائي فذلك يعني بأن أفكارها غير منظمة أبداً ومضطربة.
  • الهلوسات، قد تتطور الأوهام لسماع أشياء غير موجودة أو رؤيتها! وقد تصيب هذه الهلوسات كل حواس المصابة ولكن سماع الأصوات غير الموجودة هو أكثر ما تهلوس به.
  • سلوك غير طبيعي وعشوائي، كالتصرف كالطفلةِ تماماً والاهتياج فجأة بلا سبب! فسلوكها لا هدف له مما يجعلها غير قادرة على أداء المهام، وقد تتخذ وضعياتٍ غير مناسبة أو لا تستجيب أبداً.
  • الأعراض السلبية كعدم الشعور بالمسؤولية وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية مثلاً، وكذلك لا تبدي مشاعرها فتتحدث بدون تغييرٍ في صوتها ولا تجري تواصلاً بصرياً مع الآخرين، مع فقدان الشعور بالسعادة وإيقاف علاقاتها وتواصلها مع الآخرين.
  • الأداء الدراسي المتدهور.
  • الأرق والاكتئاب.

بالطبع فإن أعراض الشيزوفرينيا قد تختلف من شخصٍ لآخر وفقاً لشدة المرض وسكونه “.

علاج الشيزوفرينيا عند المراهقات

هناك بعض العلاجات التي تساعد على التخفيف من أعراض هذا المرض، كالعلاج السلوكي المعرفي، وهو علاجٌ بالكلام يساعد على التخفيف من بعض الأعراض كالاكتئاب والوهام والذهان، وهناك أدويةٌ مضادة للذهان، كما أن هناك العلاج النفسي الاجتماعي حيث يساعد الطبيب مريضه على العودة إلى حياته وممارسة نشاطاته اليومية وتحقيق النجاحات “.



شاهد ايضا:

اضطراب الشره العصبي عند المراهقات

علامات ممارسة العادة السرية عند البنات

المصادر: wikipedia – mayoclinic -mayoclinic