العلاقة الحميمة في الاسلام من الأشياء الهامة التي راعها الاسلام وقننها من خلال علاقة شرعية يلفها السكن والمودة والرحمة ولها آداب على المسلم والمسلمة الالمام بها حتى يأخذا منافعها ويتجنبا مخاطرها في هذا المقال تقدم مجلة بنتي آداب العلاقة الزوجية كما جاء بالقرآن والسنة.

ولكن أولا : علينا معرفة الغرض من عملية الجماع بين الزوج وزوجته وهى: حفظ النسل ، واستمرارالنوع إلى أن تتكامل العدة التي قدر الله ظهورها إلى هذا العالم وهناك غرض صحي وهو إخراج الماء الذي يضر احتباسه واحتقانه بكل الجسم وهناك غرض نفسي وهو قضاء الوطر ، ونيل اللذة ، والتمتع بنعمة الله .

آداب ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين

  • من المهم عندما تمارسين الجماع مع زوجك ذكريه بوصية رسول الله أن يقول زوجك حين يأتيك ( بسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا ) وقد أوضح رسول الله صلى الله عليه وسلم فائدة ذلك حيث قال: ( فإن قضى الله بينهما ولدا ، لم يضره الشيطان أبدا ) رواه البخاري 9/187 .
  • ويجب أن تعرفي حدود العلاقة الحميمة فيجوز لزوجك إتيانك في قبلها (منطقة الولادة) من أي جهة شاء ، من الخلف أو الأمام شريطة أن يكون ذلك في قُبُلها وهو موضع خروج الجنين ، لقوله تعالى: ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) . وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما حيث قال عن العلاقة الحميمة : كانت اليهود تقول : إذا أتى الرجل امرأته من دبرها في قبلها كان الولد أحول ! فنزلت الآية الكريمة : ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) فقال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم : ( مقبلة ومدبرة إذا كان ذلك في الفرج ) رواه البخاري 8/154 ومسلم 4/156.

  • ومن محظورات العلاقة الزوجية هو أن تسمحي له ادخل عضوه في دبرك أى في فتحة التغوط كما كان يفعل قوم لوط مصداقا لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( ملعون من يأتي النساء في محاشِّهن : أي أدبارهن ) رواه ابن عدي 211/1 و صححه الألباني في آداب الزفاف ص105
  • والغسل بعد ممارسة العلاقة الحميمة وهو ما يسمى بالاغتسال من الجنابة وهى على الزوجين في الحالات التالية :

1- التقاء الختانين : مصداقا لقول صلى الله عليه وسلم : ” إِذَا جَاوَزَ الْخِتَانُ الْخِتَانَ ( وفي رواية أخرى: مسّ الختان الختان ) فَقَدْ وَجَبَ الْغُسْل . ” رواه أحمد ومسلم رقم 526 وهذا الغُسْل واجب سواء نزل ماءهما أو لم يُنزل . والمقصود بمسّ الختان الختان هو دخول عضو الذّكر في الفرج وليس مجرّد الملاصقة .

2- والحالة الثانية للغسل من العلاقة الحميمة هى خروج المني و لو لم يلتق الختانان : مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم : ” إنما الماء من الماء ” رواه مسلم رقم 1/269 .

  • يجوز لمن وجب عليه الغسل أن ينام ويؤخر الغسل حتى قبل وقت الصلاة ، لكن يفضل له أن يتوضأ قبل نومه استحبابا مؤكدا لحديث عمر أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم : أينام أحدنا وهو جنب ؟ فقال الرسول عليه الصلاة والسلام : ( نعم ، ويتوضأ إن شاء ) رواه ابن حبان 232 .

وختاما فإن العلاقة الحميمة علاقة القصد منها تقريب المودة والرحمة بينها .

المصدر

شاهدي أيضا

الشهوة متى تزيد عند البنات المراهقات

نصائح لممارسة العلاقة الحميمة الآمنة