العلاقة الحميمة لها فوائد كثيرة للصحة عامة وللصحة النفسية خاصة في هذا المقال تعرض مجلة بنتي فوائد تلك العملية الهامة التي تتم بين الزوجين.

فوائد العلاقة الحميمة للصحة النفسية للزوجين

  • تخلصك من التوتر

إن ممارسة العلاقة الحميمة يساعد الأزواج كثيراً على علاج التوتر والتخلص منه بشكلٍ كبير. حيث تساعد على تعزيز إفراز الدماغ لهرمونات السعادة “السيروتونين والدوبامين مقابل منع إفراز هرمونات التوتر مثل الكورتيزول. وهذا الأمر يمكن أن يساعد أيضاً على تعزيز الأفكار الإيجابية خاصة بعد الوصول إلى النشوة وإنتهاء العلاقة الزوجية.

إن ممارسة العلاقة الحميمة بانتظام، يمكن أن يساعد الزوجين في تعزيز ثقتهما بأنفسهم ويمكن أن يجعلهما يبدوان أصغر سناً، وهذا يرجع إلى الإفراج عن هرمون الاستروجين.

حيث وجدت دراسة أجرتها جمعية Planned Parenthood بوجود علاقة بين تكرر ممارسة العلاقة الحميمة والمظهر الشاب بشكل ملحوظ .

  • تقوية علاقة الحب بين الزوجين

يمكن أن تساعدك العلاقة الحميمة على تعزيز روابط الحب بين الزوجين،وذلك بفضل الأوكسيتوسين. كما يمكنه لعب دور في تطوير وتحسين الرابط العاطفي ومشاعر الحب التي تجمع بين الزوجين. حيث غالباً ما يكون لدى الزوجين رضا أكثرعن العلاقة عند تحقيق رغبات بعضهما البعض الجنسية أي بعد الوصول للنشوة.

  • تقليل الأرق وسهولة النوم

إن ممارسة العلاقة الحميمة بشكلٍ مستمرّ، يساعد على تنظيم النوم ومنع الأرق، من خلال التقليل من مشكلة التفكير المفرط قبل النوم. كما أن هرمون الإوكسيتوسن الذي يفرز أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، وهو هرمون الحب، الذي يجعل النوم مريحاً وخالٍ من الإضطرابات التي من شأنها أن تسبب الأرق والإفراط في التفكير.

الفوائد الصحية للمارسة العلاقة الزوجية

  • المساهمة في حرق الكثير من السعرات الحرارية

فالنساء يحرقن حوالي 70 وحدة حرارية خلال ممارسة العلاقة الحميمة مع الشريك، مما يساعدهن على خسارة بعض الوزن الزائد والإستمتاع بالتقرّب من زوجها وخوض تجربة مميزة معه في وقت واحد.

  • تقوية الجهاز المناعي للزوجين

عندما يتمتع الزوجان بحياة جنسية صحيّة تكون قادرة على إنتاج مستويات أفضل من الأجسام المضادة القادرة على محاربة العدوى والتصدّي لها وتقوية جهاز المناعة، بالإضافة الى خفض ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية الخطيرة.

  • الوقاية من مرض سلس البول

من الشائع أن تعاني السيدة بعد الولادة من حالات من سلس البول، لذا فإن العلاقة الحميمة المنتظمة تساعد على تقوية منطقة قاعدة منطقة الحوض، وبالتالي يمكن تحسين السيطرة على المثانة والحدّ من هذه الحالة الصحيّة

  • التقليل من التجاعيد

فالمرأة التي تحظى بحياة جنسية منتظمة تتمتع بصحة أفضل، وتبدو أصغر عمراً بحوالي سبع سنوات من أولئك الذين لا يقيمون علاقة من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، حيث أن هذا الإتصال يقلل من علامات التقدّم بالعمر والتجاعيد المزعجة والمبكرة.

  • حماية الزوجة من سرطان عنق الرحم

يحدث سرطان عنق الرحم نتيجة الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، إلا أنه وعند تمتّع المرأة بالعلاقة الحميمة، فإن جزء كبير من خلايا عنق الرحم القديمة تتساقط، وتنشأ خلايا جديدة وصحية، مما يزيد من فرص مقاومة الجسم للإصابة بالفيروس بشكل أكبر.

وختاما لا شكّ أن العلاقة الحميمة هي من العناصر الأساسية والمهمة لنجاح الزواج وإستمراره. وكما استعرضنا سلفا فوائدها الصحية والنفسية على الزوجين .

شاهدي أيضا

 مراحل العلاقة الحميمة لحياة زوجية سعيدة