من الضروري ان يحتوي الغذاء لدي كل مراهقات اليوم علي المواد الغذائية التالية

  • العسل والتمر: يمدان الجسم بنسبة عالية من الاملاح المعدنية والفيتامينات والطاقة.
  • الحليب: لامداد الجسم بالكاسيوم والبروتينات اللازمة لبناء الجسم والعظام.
  • الزبدة: لاحتوائها علي سعرات حرارية عالية وهي ضرورية للمراهقين الذين يولون الدراسة والرياضة نصيبا اوفر من اهتمامهم.
  • الجبن : لانه مصدر غني بالكالسيوم والبروتين
  • الخبز الاسمر: وذلك لارتفاع محتواه من المعادن والفيتامينات.
  • البقول: فعلي المراهقين ان يوازنوا بين البروتين الحيواني والنباتي لتجديد الانسجة وبناء الجسم ونمو العضلات والخلايا.
  • الفواكهه: ينبغي تناول انواع مختلفة من الفاكهه لاحتوائها علي الاحماض العضوية والفيتامينات الهامه للجسم
  • الخضروات: لانها غنية بالفيتامينات وتحافظ علي قلوية الدم وتساعد علي اتمام العملية الحيوية للجسم بشكل جيد.
  • الخميرة: وهي من المصادر الرئيسية التي تمد الجسم بالحديد كما انها سهلة الامتصاص فهي تقوي الجهاز العصبي للمراهق كما تفيد في حماية الجلد من الاصابة بالكثير من الامراض.

فالتوازن في الغذاء مطلب لكلا من المراهقين والمراهقات وايضا زيادة كمية الطعام ضرورية لمسايرة سرعة النمو التي يصاحبها التعب وتوجب النوم ساعات كثيرة في هذه المرحلة الا ان الفتاة نظرا لبدء الدورة الشهرية لديها وما يصاحبها من آلام فهي بحاجة الي العناية بالغذاء الذي يساعدها علي تجاوز هذه الفترة بشئ من القبول والراحة “.

أثر البيئة علي العادات الغذائية مع مراهقات اليوم

  • تأكيد المجتمع علي النحافة يدفع بالمراهقات في هذه السن الوصول الي النحافة واستخدام اساليب الريجيم الخاص مما يؤدي لنقص الجسم لكثير من الفيتامينات والاملاح المعدنية الهامة للجسم.
  • القدرة علي العمل والانفاق للنقود فيحاول المراهق في هذه المرحلة الاعتماد علي نفسه والاستقلال بعيدا عن الاسرة في النواحي الغذائية فيبدأ في شراء الوجبات السريعة وعدم الاهتمام بالتواجد مع الاسرة في مواعيد الوجبات الرئيسية.
  • تعتبر مراهقات الوجبات الخفيفة جزء من الغذاء اليومي  حيث يتكرر تناولها يومياوقد تكون غير متنوعة تعطي سعرات حرارية فقط فيؤدي الي حدوث سمنة.
  • حذف مراهقات لبعض الوجبات الرئيسية كالعشاء أو الافطار وذلك لعدم تنظيم الوقت والرغبة في الشعور بالحرية.

وتظهر اهمية التثقيف الغذائي للمراهقين خاصة الذين لديهم عادات غذائية غير سليمة ويشترط تقديم المعلومات في صورة شيقة جذابة تساعد علي حل المشاكل الغذائية للمراهق مثل السمنة أو فقد الشهية العصبي “.

تحسين تغذية مراهقات اليوم

القاعدة العامة مذكورة في قوله تعالي : ” كلوا من طيبات ما رزقناكم ولا تطغوا فيه ” سورة طة 81 .وقوله سبحانه ( وكلوا واشربوا ولا تسرفوا) ” 31 سورة الأعراف “.

ويمكن تحسين تغذية اي فتاة من خلال عدة تدابير منها 

ان يؤخذ في الأعتبار دائما ازدياد المتطلبات الغذائية لهذه المرحلة .

يجب علي كل مراهقات هذه الايام الاهتمام بالعادات الغذائية الصحي نذكر منها

  • تناول كل فتاة كمية من الغذاء كافية ومناسبة وفي اوقات محددة .
  • تجنب الأسراف في تناول الأغذية ولا سيما تلك الغنية في محتواها من السكريات والدهون
  • تقليل المتناول من الحلوي والوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية ولا سيما الوجبات السريعة .
  • ممارسة الرياضة البدنية بانتظام لحرق الزائد من السعرات الحرارية وتقوية العضلات .
  • الحرص علي تناول وجبة الافطار صباحاً .
  • التأكد من طبخ الدواجن ومشتقاتها واللحوم الأخري ، ونظافة ادوات واماكن تقطيع اللحوم للوقاية من الجراثيم ، وعدم تناول اطعمة يتم شرائها من قبل الباعة المتجولين ويجب حفظ الطعام بطريقة صحية وغسل الخضروات والفواكة بالماء قبل استعمالها ، تناول الالبان المبسترة .
  • تناول غذاء متناسب يحتوي علي كميات مناسبة من مختلف المجاميع الغذائية مثل الأغذية التي تزود بالطاقة والتي تبني الجسم والتي تحمية وبوجة عام فإنه ينبغي ان يحتوي الغذاء اليومي علي حبوب غذائية وبقول ولبن ولحم وخضروات وفواكه .
  • لكل فتاة مكافحة العدوي بالطفيليات التي يمكن ان تنتقل بواسطة الطعام والشراب وغير ذلك .
  • لكل فتاة مكافحة نقص الاحتياجات البيئية ( مثل نقص اليود والفلوريد والحديد)
  • توفير المياة النقية وضمان سلامة الغذاء وكلها امور تعتبر من المتطلبات الأساسية لتعزيز الصحة وينبغي ان يؤكد التثقيف الصحي علي اخطار المياة الملوثة التي تشيع في البيئات الفقيرة .
  • يجبعلي كل مراهقات معرفة كيفية اعداد الطعام وتقديمة وفق قواعد الصحة والسلامة .
  • انصح كل مراهقات اليوم حفظ الطعام من التلوث كما قال رسول الله صلي الله علية وسلم ” أوكوا الأسقية ، وخمروا  (غطوا) الطعام والشراب “رواه الأمام البخاري .