عندما تغضب الأم الحامل وتتوتر عادةً تكون المشيمة هي التي تقوم بحماية الجنين من هرمونات التوتر فلا تسمح لها بالدخول إليه ولكن هذه الحماية تكون ضعيفة عند مشيمات بعض النساء اللاتي يكون عندهن مؤشر الغضب والانفعال عالياً فتنتقل الهرمونات الضارة من الأم إلى الجنين .

وقد كشفت دراسات أوضحت أن الجنين يشارك أمه التوتر الذي تعانيه وهو لم يزل في رحمها، وتمت الإشارة من الباحثين إنه فور انتهاك هرمون التوتر حاجز المشيمة يمكن أن يؤثر على مخ الجنين أثناء نموه ويحدث تغيرات تترك الطفل بعد ذلك عرضة للقلق والمشكلات في السلوك أثناء مراحل نموه المستقبلية .

فالاستقرار النفسي لحالة الأم أثناء الحمل له دور كبير في التوافق مع نمو مسار الحمل بشكل طبيعي.

وقد تستغرب إذا قلت لك إن مشاهدة الأم الحامل للأفلام المحتوية على مناظر الحروب أو الرعب يكون له أثر نفسي على مسار حملها، كما أن عليها أيضاً الابتعاد عن البرامج التلفزيونية المحزنة التي تثير عواطف النفس الجياشة بالبكاء والأسى بالإضافة إلى أن وجود الأم الحامل في بعض المناسبات المحزنة أو غير السارة مثل العزاء للوفاة

والتي غالبا ما يكون فيها إفرازات للغدد الهرمونية تؤدى إلى تغيرات في كيميا الدم وهذه الانفعالات النفسية لا تشكل خطراً على الجنين فقط بل تؤثر أيضا على الأم فتعرضها للصعوبات أثناء عملية الولادة بعدم انتظام الانقباضات الرحمية اللازمة لدفع الجنين أثناء المخاض ويترتب على ذلك أيضاً صلابة عنق الرحم وصعوبة تمدده وعدم السماح بمرور الجنين بشكل طبيعي .

(لا تغضب ) وصفة طبية نبوية شريفة

1- طحالب سببرولينا الغنية بالفيتامينات والمعادن لصحة الحامل والمرضع والمرأة عموما، والطاردة للسموم الثقيلة من الجسم.

2- عصير المورينزي الغني بالانزيمات الهاضمة والفيتامنات المتعددة.

3- الأوميغا3 من النوعية الجيدة المفيدة لصحة الحامل والجنين معاً.

4- فيتامين دالD لوجود نقص هائل لدي الجميع فيه ولأهميته لصحة الحامل والجنين.

5- الحديد ولكن النوعية الجيدة عالية الامتصاص، وليس مثل الانواع الرخيصة والسيئة المتوفرة في الصيدليات والتي تتسبب في تغيير لون البراز وفي الامساك والام المعدة، للأسف الشديد، ويفضل ان يستخدم مع الحديد فيتامين C من النوع الجيد مع الحديد لأنه يساعد على امتصاص الحديد بشكل فعال.

6- مغنيسيوم من النوع الجيد عالي الامتصاص.

7- البروبيوتيك (البكتيريا النافعة) لصحة الجهاز الهصمي والقولون.

8- مالتي فيتامين للمرأة، ومن النوع الجيد، والذي يوفر للحامل والجنين أدني معدلات الفيتامينات والمعادن اليومية من التغذية، وهو نافع ومفيد.

9- مع الاهتمام بالحمية (والحمية رأس الدواء) من زيوت الطبخ المصنعة والمتحولة والمهدرجة وما ينتج عنها من المقليات والوجبات السريعة والشيبسات وخلافه.
ومن السكر الابيض وما يدخل فيه من المشروبات الغازية والعصائر المصنعة، وخلافها.

10- الاهتمام بالخضار والفواكه الطازجة والحبوب الكاملة كالقمح والشعير والشوفان، وبالزيوت الصحية كزيت الزيتون والسمسم وجوز الهند العضوية، وبالبذور المغذية كبذر الكتان والقرع ودوار الشمس والسمسم. وبالمكسرات غير المحمصة وغير المملحة كالجوز واللوز والكاجو والفستق وغيرها.

شاهدي ايضا:

كيف تكونين ذات جمال ورشاقة