مراهقات تعانين من صراع وجداني بين الأنا و الأنا الأعلى لديها نتيجة النمو الوجداني  في مرحلة المراهقة كما يلعب دوراً مهماً في تشكيل شخصيتها كإنسان بالغ، ويتوجب على الوالدين الانتباه إلى بناتهن مراهقات خلال مرحلة المراهقة، وحل مشاكلهن، ومساعدتهن على تنمية ثقتهن بأنفسهن، وتهذيب انفعالاتهن بهدف إيجاد توافق انفعالي سليم لديهن.

ما هى مظاهر النمو الوجداني عند مراهقات ؟

  • الانفعالات العنيفة مع المبالغة في رد الفعل مثل الاشتباكات المتكررة للمراهقة مع أقرانها وزملائها وأفراد أسرتها، وغالباً ما يكون سبب الاشتباك بسيطاً، في حين يأتي رد فعلها بشكل عنيف وقوي وخاصةً خلال السنوات الأولى من مرحلة المراهقة، والذي قد يأتي على صورة صراخ أو تهديد أو سب، أو ضرب، أو تكسير، إلا أنّ ذلك يتغير مع اقترابها من مرحلة النضج، فتلجأ إلى السلوكيات الهادئة، والأفكار العقلانية، كما تصبح قادرةعلى الربط بشكل أكثر قوة بين الأسباب والمسببات.
  • انعدام الثبات في السلوكيات الناتجة منهن حيث تتأرجح السلوكيات والتصرفات التي تصدر عن مراهقات ما بين سلوكيات الأطفال، وتصرفات البالغين، فيمكن لهن تبنى مواقف تدل على صلابتهن ومقدرتهن على تحمل المسؤولية، ومواجهة مشكلاتهن وحلها، في حين تظهرن مظاهر الضعف تجاه مشكلات أخرى، وذلك بحسب مدى شعورهن بالقوة أو الضعف تجاه المشكلة التي تواجههن.
  • انعدام الثقة بالنفس بسبب التغيرات الجسمية التي تطرأ على مظهر مراهقات وشكلهن الخارجي ، فيصبحن خجولات أو انطوائيات، كما أننه قد تميلن إلى العزلة، وتجنب التجمعات مع ابتعادهن عن الأنشطة العامة، ظناً منهن أنهن قد يكن موضع سخرية أو انتقاد ممن حولهن.
  • للمراهقات خيال خصب، كما أن الأفكار والتصورات التي تساعدهن على تشكيل أحلام اليقظة، وامتدادها لفترات طويلة، فتنشغل مراهقات عن القيام بالأعمال المهمة الموكلة إليهن، خاصة في المجال الدراسي، بالإضافة إلى هدره الكثير من وقتهن وطاقتهن في هذه الأحلام.
  • تحتاج المراهقات إلى محبة من حولهن، كما تميلن إلى إظهار مشاعر الحب تجاه الغير، وخاصةً الجنس الآخر، فترغبن في التعرف على اهتماماته، كما تبني مراهقات علاقات متينة مع زملائهن، وتحرصن على المشاركة في نشاطاتهن، والتواصل والاجتماع معهن، كما تقضين وقتاً طويلاً محاولات البحث عن التوافق الفكري بينهن وبي الآخرين من الجنس الآخر.
  • التمرد على السلطة من أهم ملامح النمو الانفعالي لدى مراهقات حيث تقسم السلطة المفروضة على المراهقات إلى سلطة الأهل، وسلطة المدرسة، وسلطة المجتمع، وتظهر علامات تمرد المراهقات بوضوح في حال شعورهن بعدم تقبل أي من السلطات الثلاث السابقة لتصرفاتهن أو أفعالهن أو أفكارهن، مع تزايد رغبتهن في الاستقلال عنها مما يؤدي إلى تصرفهن بسلوكيات خارجة عن القوانين التي فرضتها السلطات الثلاث عليهن .

فيديو يوضح طريقة ذكية للتعامل مع المراهقات

 

شاهدي أيضا:

مراهقات والتفكك الأسري: الأسباب والآثار والعلاج

اختبار سريع لقياس الثقة بالنفس

مشاكل بنات مراهقات مع التَنمُر

تغيرات فى مراحل بنات مراهقات