بنتي الحبيبة اليك إرشادات ونصائح ذهبية للتعامل حماتك وكيفية كسب رضاها عنك ولكن أولا يجب أن تدركي أن نظرتك لحماتك سواء كانت سلبية أم إيجابية ففي فترة الخطوبة يجب أن تسألي نفسك ما هي فكرتك عن حماتك المستقبل هل نظرتك إليها إيجابية والمقصود هنا أنها أم عانت في تربية ابنها وهي سيدة كبيرة تحتاج منه إلى رعاية واهتمام .

عليكي كزوجة له معاونته في كسب رضاها  ومودتها أم نظرتك بنتي لها نظرة سلبية بسبب تأثرك بما تشاهدينه في التلفاز وما تقرئيه في الصحف والمجلات والانترنت وما تسمعيه من صديقاتك من مشاكل يعيشونها مع حمواتهن في حياتهم الخاصة حيث تصور لك الحماة أنها قنبلة ذرية تريد أن تستحوذ على ابنها طول الوقت وسبب المشاكل والشحناء باستمرار بينك وبين زوجك .

إذا كانت إجابتك سلبية فأنت سوف تدخلين حياتك الزوجية الجديدة متحفزة ومتربصة لكل ما يصدر عن حماتك وكأن هناك صراعا قائما بينكما منذ سنوات قبل أن تشاهديها أو حتى تتعاملي معها لذا يجب أن تقفي بنتي مع نفسك لتصلحي تلك التراكمات والنظرة السيئة عن حماتك التي لا مبرر لها أصلاً ويجب أن تعلمي أن حماتك ليست عدوا لك .أما إذا كانت إجابتك إيجابية فهذا ما يجب الاستمرار والمداومة عليه.

التفرقة بين حق حماتك وحقك كزوجة

بنتي يجب أن تعلمي أن أم زوجك لها حق كبير بالنسبة لزوجك فقد كان في الماضي هو كل حياتها وهي كل حياته حيث يعتمدان على بعضهما في كثير من الامور وظهرت أنت في حياتهما فلا تحاولي أن تأخذي مكانها في قلبه أو تبعديه عنها لأنك لن تكتسبي سوى عداوته خاصة إذا كان شديد الحب والإخلاص لوالدته بل احترمي فيه تلك الصفة وساعديه على تنميتها واعلمي أن لك مكانة في قلب زوجك لن تزيد إلا إذا علمتي الفرق بين حقك كزوجة وحق أمه عليه.

معالجة المشاكل باستمرار

  • بنتي نصيحة ذهبية لا تنظري إلى الحياة الزوجية أنها حياة وردية دائما لأنه من المحتمل ظهور بعض الخلافات والمشاكل سواء بينك وبين زوجك أو بينك وبين أهله ولكن أهم شيء في حل هذه المشاكل التفريق بين أنواع المشاكل فإذا كان هناك خلاف بينك وبين زوجك فيجب الاتفاق معا على عدم الافصاح عنها خارجكما. فلا يحكي هو إلى أمه ولا تحكي أنت إلى أمك وللعلم أن أية مشكلة بالتأكيد ستحل ولكن عند تدخل الأهل سوف يزيد الخلاف تعقيداً

 

  • إذا كان خلاف بينك بنتي وبين حماتك فقد يصدر عنها بعض الكلمات أوالعبارات التي تكون مستفزة لك مثلا أنت لا تجيدين الطهي وغيرها من الانتقادات التي قد توجها إليك وتعتبريها إهانه لك وحل هذه المشاكل هو أن تنظري للأمر أن من حق حماتك أن تعبرعن رأيها وأن والدتك كذلك قد وجهت لك على مدار حياتك الكثير من الانتقادات فلا ضير بنتي من تقبل هذا النقد من حماتك ولا تنزعجي من كلامها ويكفي أن يكون زوجك لا يرى تلك الانتقادات فيك حتى لو حاولت لفت نظره اليها فسيكون ملما بأن أمه دائما الانتقاد حتى له شخصيا فلن يبالي بما ستقوله له عنك .

كوني مبادرة بالمعاملة الحسنة لأهل زوجك

  • بنتي خذي المبادرة مع حماتك وأهل زوجك فلا تتجاهليهم وتقربي منهم من خلال دعوتهم على العشاء، فتعرفي على تواريخ أعياد ميلادهم واشتري لهم الهدايا لتوليد الألفة بينكم، واعرضي عليهم مساعدتك إذا وجدت أنهم بحاجة إلى المساعدة، ومجاملتهم في المناسبات الخاصة والاعياد بهم .
  • بنتي شاركي حماتك هوايتها إذا كانت من هواة التطريز أو الحياكة أو الكورشية مثلا فلا تسفهي من هوايتها أو تقللي من شأنها بل اطلبي منها تعلمها منها حتى لو كنت لا تحبين تلك الهواية فمن أفضل طرق التقرب من حماتك هي المشاركة في الهوايات.

خصصي وقت لحماتك

بنتي ليس شرطا زيارة حماتك بصحبة زوجك فقط ولكن يمكنك زيارتها بمفردك دونه حتى تشعريها برغبتك في الجلوس معها وتبادل الأحاديث، شاهدي معها التليفزيون البرامج والافلام المفضلة فشاركيها الاهتمام وتفاعلي معها من أجل خلق علاقة محبة معها.

اتصلي بها هاتفياً بانتظام

بنتي كوني على اتصال دائم بها بالهاتف ولا تنتظري أن يعطيك زوجك هاتفه لتحدثيها عندما يحدثها .

احسني اختيار الكلمات

بنتي احترامك واختيارك الألفاظ الحسنة من الأمرو التي تحسن من علاقتكما حتى لو شعرتي يوماً بأي تجاوز منها تجاهك فلا تعامليها بالمثل بل أجبريها على احترامك بالدقة في اختيار كلماتك وعباراتك.

بناء الصداقة مع حماتك

بنتي إن بناء الصداقة مع حماتك يتطلب وقت فلا تستعجلي فهي تحتاج إلى الثقة المتبادلة بينكما، واظهار الحب، والتواضع، الاحترام وتدريجياً سوف تصلي معها إلى مرحلة الصداقة التي تتمنيها.

تسوقي مع حماتك

بنتي أخرجي معها في المتنزهات، الحدائق العامة ولو مرة على الأقل في الشهر أو تسوقي معها عند شرائك لأغراض ولوازم البيت فالتسوق كلمة سحرية تهواها كل النساء وتجد فيها المتعة حتى تجد فيك بعد ذلك أفضل رفيق للتسوق معها .

ولكن إذا كانت لا تقوى على الخروج فاعرضي عليها أن تشتري لها ما ترغب من السوق ولا تنسي شراء لها هدية خاصة بها ولا يشترط أن تكون الهدية غالية فيمكنك مثلاً شراء فاكهة محببة إليها أو نوع خاص من الحلوى تحبها وغير ذلك كما يمكنك بنتي أن ترافقي حماتك عند زيارتها لأصدقائها، وجيرانها فهذه الأمور الصغيرة تساعد على خلق روابط طبيعية سوف تزداد مع مرور الأيام.

لا تتردي في أخذ المشورة من حماتك

لا تترددي بنتي في سؤالها والأخذ بنصائحها فلا يعني أنك تأخذي مشورتها أنك تلغين عقلك بذلك ولكن ما العيب في سؤالها عن بعض الأمور مثل طرق الطبخ التي تجيدها هى واظهري الاهتمام لحديثها فأصغر الأشياء قد يكون لها تأثير كبير وطيب عليكما فيما بعد.

أظهري لحماتك امتنانك

لا تبخلي بنتي على حماتك بكلمات الثناء والشكر من حين لآخر فهي في حاجة إلى دعمك والشعور أنها مهمة بالنسبة لك أيضا فاجعليها تشعر أنها فرد مهم في أسرتك لا يمكن الاستغناء عنها وأظهري لها حبك وتقديرك وعرفانك على ما بذلته من مجهود طوال مشوار حياتها خاصة مع زوجك لتزيدي من روابط المحبة بينكما.

تعرفي بنتي أنواع الحموات وكيفية التعامل مع كل منهم

بنتي قد تختلف حماتك عن حماة صديقتك أو أختك وهذا يعود إلى خصائص وطبيعة الشخصية فكل حماة لها صفات تغلب على تصرفاتها .

صفات الحماة المتسلطة

وهي التي تفرض رأيها على كل من حولها ولا يمكن اتخاذ أي قرار بلا مشاورتها وفي هذه الحالة عليك بنتي الزوجة عدم مقابلة العند بالعند ومحاولة مسايرتها ولكن التنفيذ واتخاذ القرار النهائي أرجعيه إلى زوجك حتى تبتعدي أنت عن الاحتكاك بحماتك.

صفات الحماة دائمة المشاكل

هي التي تتفنن في خلق المشاكل حتى في الأمور العادية ومعظم الوقت في جدال مع غيرها. وقد تجد بنتي الزوجة صعوبة في التعامل معها ومن الأفضل إخفاء الأمور الشخصية التي بينك وبين زوجك عنها.

صفات الحماة المنتقدة دائما

وهي التي لا يعجبها تصرفاتك فهما فعلتي بنتي فهي دائما في حالة من النقد اللاذع لك ويجب على الزوجة في هذه الحالة التزام الصمت والاستعانة بالصبر وجعل تصرفاتها وأعمالها هي التي تتحدث عنها.

صفات الحماة ذات الوجهين

وهي التي تظهر المحبة لزوجة ابنها أمام الناس ومن ورائها تتحدث عنها بالسوء وهذا النوع له الله.

شاهدي أيضا

نصائح الى بنتي حبيبتي

روائع بنتي*

العادة السرية عند البنات المسموح والممنوع