التمرين هو وسيلة مهمة لتقوية العضلات و تقليل الوزن وتقليل فرص إصابتك بأمراض خطيرة مثل مرض السكري، إذا كنتِ بنتي تعاني من أعراض متلازمة ما قبل الحيض (PMS) ، فإن البقاء نشيطًة بدنيًا قد يفيدك أكثر.

ما هي التمارين الرياضية التي تساعد في تقليل ألم الحيض؟

صديقتي تشير الأبحاث إلى أن التمارين الرياضية يمكن أن تساعد في تحسين أعراض الدورة الشهرية ، مثل الاكتئاب والتعب، وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللائي أجرين جلسات ايروبكس ، لمدة 60 دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع لمدة 8 أسابيع شعرن بالتحسن الجسدي والعقلي والعاطفي.

يمكنك بنتي ممارسة أي شيء يعزز معدل ضربات القلب، يعتبر ممارسة التمارين الرياضية، المشي السريع والجري وركوب الدراجات والسباحة كلها خيارات جيدة، فهو يساعد على تحسين حالتك المزاجية عن طريق تعزيز المواد الكيميائية المهمة في المخ والتي تسمى الإندورفين. زيادة الإندورفين قد يساعد أيضًا في تقليل مقدار الألم الذي تشعري به بسبب الدورة الشهرية.

اليوجا والحيض:

اليوغا ايضا يا صديقتي ، يمكن أن يساعد في تقليل التوتر ، وهذا جزء كبير من إدارة الأعراض وتقليلها،  وجدت إحدى الدراسات أن العديد من النساء اللائي شاركن في برنامج اليوغا لمدة 12 أسبوعًا كان لديهن ألم أقل في الدورة الشهرية وتشنجات وانتفاخ، وكان  لديهم أيضا المزيد من الطاقة ومزاج أفضل. أظهرت دراسة أخرى أن بعض تمارين  اليوجا مثل – “الكوبرا” و “القط” و “السمك” – ساعدت في تخفيف التشنج المؤلم (عسر الطمث).

بغض النظر عن التمرين ، لا تبالغي في ذلك: تشير الأبحاث إلى أن عضلاتك قد تتحرك بشكل مختلف خلال الدورة الشهرية ، مما يجعل نسبة الإصابات اعلى وأكثر، قد تؤدي إضافة تمارين تقوية وتوازن معينة إلى روتين لياقتك إلى تقليل فرص الإصابة.

تحدثي بنتي  إلى طبيبك قبل البدء في ممارسة رياضة وإضافتها إلى روتين حياتك.

متى يجب أن أمارس الرياضة؟

لمعرفة ما إذا كان التمرين يمكن أن يساعدك فعليًا ، يجب أن تجعليه جزءًا منتظمًا من حياتك. لا تقومي فقط بحفظ التدريبات الخاصة بك للأيام التي تعاني من أسوأ أعراض الدورة الشهرية. كل ما يتطلبه الأمر بنتي هو حوالي 30 دقيقة في اليوم ،و لا تنسى صديقتي أن تشربي الكثير من الماء في وقت الحيض.

شاهدي ايضا

حقائق عن العادة السرية عند البنات