بنتي لا تحب المذاكرة وتهمل دروسها كثيرا فماذا أفعل معها ؟ عزيزتي الأم يجب أن تعرفي أن الدافع هو شيء مهم جدا وبه يمكن تحقيق أي شيء في الحياة،حيث تجد المراهقات صعوبة كبيرة في الحصول على مصدر إلهام يساعدهن في التغلب على عدم الدافعية لديهن، في هذا المقال تقدم مجلة بنتي تكنيك يساعدك على تشجيه ابنتك على زيادة دافعيتها للدراسة.

كيف أساعد بنتي على حب المذاكرة ؟

  1. عندما توقمين بزيارة مدرسة ابنتك وموقعها الإلكتروني يساعدك على التعرّف على المدرسة مما يسهل لكل من الأب والأم على التواصل مع ابنتهما بصورة إيجابيّة، والحديث معها عن يومها الدراسيّ، لهذا تنصحك مجلة بنتي التعرّف على الغرف الرئيسية للمعلمين والمعلمات، والملاعب، والنشطة اليومية لابنتك،

أما الموقع الإلكتروني للحصول على معلومات من أجل الاتّصال بالمعلّمين، والأحداث القادمة، كالرحلات الصيفيّة، والتقويم الدراسيّ، ومواعيد الامتحانات، والمقاطع التعليمية المستخدمة في عملية التعليم التي يمكن أن تساعد ابنتك في دراستها.

إن تعلُّم مهارات الاستذكار أمر ضروري حيث تشعر بعض المراهقات بالخوف من الاختبارات المدرسيّة، لهذا يقع على عاتق الأسرة اكتساب مهارات الدراسة وأنماطها، لذا تنصح مجلة بنتي الأم بتذكير ابنتها بالملاحظات الدراسيّة المهمة، وتعليمها طرق تقسيم المعلومات الهامة إلى أجزاء، والتحضير للامتحانات مسبقاً، وإعطائها استراحة بعد 45 دقيقة حتى تصبح قادرة على معالجة وتذكّر المعلومات

تنصح مجلة بنتي باعتماد أسلوب المتعة حيث تشترك جميع البنات في صفة تعليمية واحدة، وهي أنّهن تفضلن المتعة في الدراسة، لذا يلجأ بعض الآباء إلى أساليب فعّالة، وممتعة بهدف زيادة حب بناتهم للدراسة، وتزويدهن بالمعلومات بشكلٍ أفضل مثل استخدام الخرائط الذهنية والاقلام الملونة والكروت المصغرة ذات الالوان الزاهية وغيرها.

تنصحك مجلة بنتي باستخدام أسلوب التحفيز الذي يهدف زيادة حبّ المراهقات للدراسة، وحلّ الواجبات المدرسية اليوميّة، ويتمّ ذلك من خلال الطرق الآتية:

التشجيع: يجب أن يُشجّع الآباء بناتهن بالألفاظ الإيجابية، وتحفيزهن على بذل قصارى جهدهن بدلاً من الاستسلام في حال واجهتهن صعوبة أثناء الإجابة عن واجب مدرسي.

تحديد الأولويات: تنصح مجلة بنتي حيث أوضحت الدراسات أنّ بعض الطالبات يمكنهن الحصول على نتائج دراسيّة أفضل عندما يجبن على النشاطات السهلة أولاً، حيث يحفّزهن ذلك على التعامل مع النشاطات الصعبة، ومحاولة حلّها.

توجيه الدعم: يجب اتباع نهج داعم مع البنت، فمثلاً يُمكن القول لها (أرى أنّكِ محبطة، هيا نفكر في شيء يساعدك على تحقيق واجباتك المدرسية بشكلٍ صحيح).

  1. النوم الجيد تنصح مجلة بنتي يجب أن تحصل البنت على ساعات نوم كافية قبل ذهابها إلى المدرسة خاصة إن كان لديها اختبارات، لهذا يتحمّل الوالدين مسؤولية نوم ابنتها، حيث يحتاج عقل المراهقة إلى وقت كافٍ، لاستيعاب المعلومات التي تمَّ تخزينها في عقلها، ويتم ذلك خلال ساعات النوم.

ما البيئة المناسبة لتوفير جو مناسب للدراسة ؟

تنصح مجلة بنتي وضع خطة للدراسة حيث يجب أن يساعد الأهل بناتهن على وضع خطة دراسيّة واستراتيجية معينة للوصول إلى الأهداف المراد تحقيقها كالنجاح مثلا؛ ويجب لتلك الخطة أن تضم التفاصيل خطوة بخطوة، كما يمكن أيضا طباعة الخطة للمساعدة على البدء بها.

كما تنصح مجلة بنتي بتخصيص منطقة للدراسة مثلا يمكن تخصيص منطقة من البيت لدراسة الأطفال، ويعتمد هذا على الظروف، فقد يوفّر الوالدين مكتباً في غرفة نوم البنت، أو في أي جزء من غرفة أخرى من البيت ولكن الهم من ذلك مراعاة التأكد من خلوها من أي مشتتات للبنت، مثل: التلفاز، وألعاب الفيديو، والأنشطة العائلية الأخرى.

الاعتراف والاحتفال بإنجازات البنت بها أمراً مهماً جدا، حتى لو كانت تلك الإنجازات صغيرة الحجم، خاصة أن طالبات مرحلة الثانوية تحتجن إلى التعزيز الإيجابي بشكل مستمر؛ للحفاظ على الحماس والتحفيز لديهن، وبالتالي تحدي النفس لإنجاز الأعمال بطريقة أفضل، وإظهار التقدير والاحتفال بالبنت عند إنجاز مشروع صعب مثلاً، أو الحصول على نتيجة جيدة في اختبار ما وغيرها من الأمور الإيجابية.

تنصح مجلة بنتي بتعويد البنت على النظام حيث تعتبر حالة الفوضى من الأمور الطبيعية بين البنات في سن المدرسة؛ لذلك يجب مساعدتها على تنظيم مناطق العمل والمهام المكلفة بها، وتزويدها بجميع ما تحتاجه من أقلام، وورق، وغيرها من الأدوات؛ لتشجيعها على إتمام المهام في البيت، وتعويدها على تسجيل الواجبات المدرسية في دفتر الملاحظات الخاص بها.

شاهدي أيضا

نصائح للبنات المراهقات في كل شىء

مجلة بنتي