الثقة بالنفس مهمة جدا فالناس الذين يثقون بأنفسهم يلهمون الآخرين. يواجهون مخاوفهم وجها لوجه ويميلون إلى أن يكونوا مجازفين أحيانا. وهم يعرفون أنه بغض النظر عن العقبات التي تأتي في طريقهم ، فإن لديهم القدرة على تجاوزها. كما يميل الأشخاص الذين يثقون في أنفسهم إلى رؤية حياتهم في ضوء إيجابي حتى عندما لا تسير الأمور على ما يرام ، وعادة ما يكونون راضين كما يقدرون أنفسهم كثيرا مهما ساءت الظروف.

خطوات ممارسة الثقة بالنفس

  • الوقوف أو الجلوس بثقة

درس عالم النفس بجامعة هارفارد “آمي كودي وآخرين “الآثار الإيجابية لمواقف الجسم الواثقة على الهرمونات لدينا.لذا ابحث عن مشاعر الثقة السابقة وممارسة الشعور بها في جسمك في المواقف الحالية. مثلا اجعلي وقفتك أو جسمك مستريحا بعيدا عن التوتر  حيث وجدت علاقة بين الشعور بمزيد من القوة ، والجلوس مستقيماً ، أو الابتسام وسيتم إرسال تلك الرسالة إلى عقلك.

  • اثبات وجودك في المحيط

من الخطوات الاولية لبناء الثقة بالنفس الانتباه الى الأصوات المحيطة ومحاولة الاندماج والتفاعل مع الناس المحيطة من خلال السماح لكل جوارحك بالتفاعل مع المحيطين من خلال تقديم المساعدات لهم اذا لزم الأمر كل هذا يجعلك تتخطين حاجز الانطواء مما يؤهلك للخطوة التالية.

  • بناء قدرتك على الطاقة

ماذا يعني هذا؟ قد يكون بعض الضغط مفيدًا لإبقائنا في حالة تأهب واستعداد ومنحنا الطاقة الإضافية اللازمة لأداء. محاولة إعادة صياغة التوتر العصبي كإثارة! إن معرفة كيفية التعامل مع هذه المشاعر في جسمك سيزيد من تواجدك بدلاً من تقليصه مما يؤثر بطريقة ايجابية على الثقة بالنفس .

  • ممارسة الرياضة بانتظام

ممارسة لها تأثير قوي على الثقة. حيث تُصدر التمارين المنتظمة الاندورفين الذي يتفاعل بدوره مع مستقبلات الأفيون في الدماغ ، مما ينتج حالة ذهنية ممتعة ، وبالتالي ، ستشاهد نفسك في ضوء أكثر إيجابية.عندما ممارسة الرياضة بانتظام ، لن تتحسن بدنياً فحسب ، بل ستشعر بحماس أكبر للعمل بطرق تبني الثقة بالنفس .

  • تخيل الثقة بداخلك

ويكون بالطريقة التالية :اغمضي عينيك والاسترخاء بجسمك تماما. شاهدي نفسك تتحدث أمام الكاميرا أو أمام الشخص الذي سوف تتحدثين أمامه لاحقا. اسمحي لمشاعر الوجود المريح بانتشار جسمك وعقلك.

  • ضعي نصب عينيك الناجحين

الكى تزدادا الثقة بالنفس سمحي لنفسك أن تكوني متعلمًا ، وأن تكوني مبتدئة. ثقي في قدراتك ؛ وعند الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك وبدء شيء جديد ، فإنك تقوم بتوسيع حدودك الخاصة. عندما تنجح في إكمال شيء خارج نطاق ثقتك بنفسك ، فأنت تبني ثقتك بنفسك.

  • مرحلة توضيح أهدافك

عند التفكير في الأهداف التي ترغبين في تحديدها لنفسك ، قد يكون من المفيد أن تبدأي كبيرًا في التفكير في قيمك الأساسية وأهداف حياتك. وهذا يزيد من الثقة بالنفس  حيث يمكنك الخروج بخطوات عملية للعمل على تحقيقها. تعد كتابة بيان مهمة شخصية طريقة رائعة لإعطاء نفسك بعض التوجيه.

  • تحدثي جيدًا مع نفسك

من الجيد دائمًا الحصول على تعليقات جيدة من الآخرين. ومع ذلك ، فإن السعي دائمًا للحصول على موافقة من الخارج هو فخ سهل لتدمير الثقة بالنفس قومي بالتحدث إلى نفسك بالتعاطف مع الذات والعطف والتشجيع. بعد كل شيء ، أهم علاقة لديك في حياتك هي مع نفسك – اجعلها جيدة!

ختاما إن بناء الثقة بالنفس ليس أمرا صعبا أو مستحيلا فقط تحتاجين الى الاصرار وتطوير ذاتك من خلال تعلم الجديد والمفيد والمشاركة في أنشطة جماعية يعزز ثقتك بنفسك مما يؤثر بطريقة ايجابية على حياتك اليومية بصفة عامة.

شاهدي أيضا

التحضير لرحلتك من أجل بناء الثقة بالنفس