تعرفي على احساس أبو العروسة في ليلة زفاف بنته

في ليلة رائعة بدأ حفل زفاف “مكة” في تلك القاعة الجميلة . بدأ حفل الزفاف بتلك الكلمات البسيطة التي عبر بها الفنان مدحت صالح عن حال الأب في يوم زفاف ابنته (أبو العروسة)

بنتي وحبيبتي و كل حاجة في الدنيا ليا

معقول كبرتي  و العمر عدي بالسرعة دي

بنتي وحبيتبي  وكل حاجة في الدنيا ليا

معقول كبرتي و العمر عدي بالسرعة دي

ده أنا لسة شايفك بالضفاير بتجري جمبي وتلعبي

أنده عليكي بسرعة تجري في حضني تجي وتهربي

أهو النهارده بقيتي أحلي عروسة تشوفها عيني

واليوم ده أجمل يوم في عمري حلمت بي طول سنيني

ولو لقيتي دموع في عيني ده عشان هتمشي وتسيبني

أشعلت كلمات تلك الأغنية قلب وعقل أبو العروسة .

 ففي هذه اللحظة تمر حياة ابنته أمامه منذ أن كانت رضيعة وحتى يوم خطبتها .

كل هذا يمر بسرعة أمام عينى أبو العروسة.

تذكرأبو العروسة أول خطوة خطتها بنته الحبيبة.

  أول عروسة اشتراها لها في أول عيد ميلاد لها .

 تذكر أبو العروسة أيام مرض بنته وهرعه بها إلى المشفى .

 تذكرأبو العروسة أول يوم ذهب مع بنته إلى المدرسة .

تذكر أبو العروسة كل الأوقات السعيدة التي قضاها مع بنته .

 تذكر يوم دخولها الجامعة وتخرجها ويوم خطبتها.

 كل هذا تسرب إلى ذاكرته عندما تابع زوج ابنته يراقص ابنته الحبيبة يوم زفافها.

 ولكن عندما انتابته الهواجس بأن هذا الزوج قد لا يراعي ابنته كما راعاها هو.

 أو لا يحميها ويصونها كما فعل هو.

 يندم للحظة أنه تسرع ووافق على زواجها ولكن عندما تنظر إليه ابنته ويلمح سعادتها في عينيها .

يبتسم لها ويتراجع عن ندمه هذا ثم يدعي ربه بأن يكون زوجها عند حسن ظنه .

طلبت “مكة” أن ترقص مع أبيها فرحب بذلك جدا .

بعد ذلك قام أبو العروسة بأخذ الميكروفون وألقى كلمة لبنته حيث قال لها:

بنتي أنت الشذى الذي استنشقته منذ ولادتك وحتى هذه اللحظة.

والآن سيحرمني زوجك من هذا الشذى منذ هذه اللحظة.

بنتي أنت سعادتي ،بنتي أنت عصفورتي المغردة .

بنتي أنت مصدر العطف والحنان لي.

بنتي أنت بسمتي .

ثم توجه إلى زوجها وقال له: بنتي جنتي حافظ عليها و إلا….

شاهدي اغنية بنتي من مسلسل “أبو العروسة”