روايات رومانسية :عناق الروح (الجزء الثامن عشر)

في تمام الساعة الحادية عشر،وفي مكتب النقيب”عاصم” حيث استقبل المقدم “شريف”من مباحث الأموال العامة والذي كان يشعر بالقلق من استدعائه الرسمي والتأكيد على اصطحابه لذلك الظرف الذي يحوي معلومات هامة عن شبكة لغسيل الأموال في مصر طرق “شريف” الباب فسمح له “عاصم” بالدخول والذي نهض ليرحب بشريف ترحيبا حارا .

أشار “عاصم” لشريف بالجلوس قبالته شبك “عاصم” أصابعه ثم قال: أعلم أنك قد حصلت على معلومات هامة تخص أحد المنتجين وهو “صابر متولي” هذه قضيتنا ويريد الجهاز بالاستعانة بك في وضع خطة محكمة للقضاء على المافيا المسئولة عن تمويل “صابر” بالمناسبة هذا اسم مستعار اسمه الحقيقي “شاءول اليعازر” .

ارتسمت دهشة حقيقية على وجه “شريف” عندما وقع على مسامعه الاسم الحقيقي لصابر انه يهودي ،كيف؟ هكذا حدث نفسه ، ثم طلب من “عاصم” كوبا من الماء حيث جف ريقه بسبب تلك الصدمة.اتصل “عاصم” بالبوفيه من مكتبه وطلب باحضار زجاجة ماء وفنجانين من القهوة ، حك “شريف” جبهته محاولا استيعاب الأمر ثم قال : يهودي “صابر” يهودي!

رجع “عاصم للخلف ثم ابتسم وقال: الأدهى أنه ضابط موساد سابق محنك ولكن تم طردت بسبب أحد ضباطنا الذي تمكن من التغلب عليه والحصول على معلومات هامة فانتقاما منه قرر التعاون مع مافيا جديدة لغسيل الاموال وللجاسوسية وذلك باستغلال الفتيات سواء بخطفهن أو التأثير عليهن.

حك “شريف” ذقنه وقال : لدينا كل المعلومات التي تجعلنا نقبض عليه أليس كذلك؟ أومأ “عاصم” برأسه ايجابا وقال: نعم ولكن أريد الوصول الى الزعيم الحقيقي وراء تلك المافيا الجديد وتحطيمها قبل أن يصعب علينا القضاء عليها فأمر القبض على “شاءول” لن يوصلنا الى الزعيم المؤسس لتلك المافيا.

مط ” شريف” شفتيه في امتعاض وظهر الضيق على وجهه وقال: اذن فنحن مضطرين ترك هذا النذل بممارسة نشاطه تحت أعيننا حتى يمكننا اختراق المافيا ومعرفة من هو الزعيم المؤسس لتلك المافيا. قطع حديثهما طرقات رجل البوفيه ليسمح له “عاصم” بالدخول فقدم المشروبات أمامهما وانصرف.

صب “شريف” لنفسه كوبا من الماء وشربه بسرعة ثم قام بارتشاف قهوته ، قام “عاصم” بارتشاف قهوته ثم قال : بالمناسبة ابن عمك “أحمد عامر” يعلم بأمر تلك المافيا وهو لم يحاول الانتحار بل كاد أحد رجالهم قتله ولكنه فشل فالله لم يكتب له الموت بعد أما المرة الثانية فمن تدبيرنا نحن لقد تمكنا من استقطاب “خميس” الذي أصابه بالرصاص واتفقنا معه بأن يقوم بحقن “أحمد” بمادة تزيف من موته على مرأى ومسمع من المافيا حتى يثق فيه “شاءول” مرة أخرى ولكن حدث ذلك الماس الكهربي الذي حال دون ذلك وللأسف تخلص “شاءول” من خميس وقتله ونحن بحاجة الى بديل له داخل المافيا ولكن أولا علينا خطف ابن عمك واخفائه حتى نحميه من محاولة وصول “شاءول” اليه فمنزلك ليس آمنا فقد زاره “شاءول منذ قليل ولم يقابله “أحمد” فرجالي يراقبون “أحمد” منذ حادثة القتل الأولى .

قام “عاصم” بشرح خطته للقضاء على تلك المافيا والوصول الى الزعيم المؤسس لها وكيفية استقطاب “حنان” للعمل معهم وتدبير خطف “أحمد عامر” المزيف والذي قد يثير شك “شاءول” مما يدفعه الى التصرف بطريقة متهورة قد تضطره الى الاتصال المباشر بالزعيم.ثم شرح له دوره في مساعدة الضابط “سامح” المسئول عن تدريب “حنان” بعد استقطابها فيما بعد وكيف يسهل من خطف ابن عمه .نهض الضابطان ثم قام “عاصم” بتوصل “شريف” الى الباب الخارجي لمبنى المخابرات العامة بنفسه.

في تلك الأثناء كان رجال المخابرات يقومون بخطف “حنان” من مخبأها للتحفظ عليها في أحد بيوت الأمان التابعة للمخبارات في منطقة الواحات .

*الى اللقاء مع قصة عناق الروح والجزء التاسع عشر*

شاهدي أيضا

روايات رومانسية : عناق الروح (الجزء الثالث عشر)