Table of Contents

لا تهلعوا ولكن احذروا!

  • الناس بتتعامل مع الهلع من فيرس كورونا والإجراءات الصحية كأنها تريند
    يومين تلاته وبالكتير اسبوع وكله هيفك
  • الغرض من غسيل اليدين من أجل فايرس كورونا  انك تزحلق الفيرس اللي علق في ايدك من اي سطح او مكان ملوث.
    مش مطلوب منك تقتله(هوه هيموت لواحده ).
    وخصوصا في ظل عدم وجود كحول ٧٠٪؜ .
    المهم ماتحطش ايدك علي بوقك او مناخيرك او عينيك او وشك عامة .
    ايوه زي ماعملت دلوقتي حالا.
  • اغسل ايدك بعد اي خروج او تواجد في مواصلات او عربات تسوق او ملامسة اي سطح.
    وماتحطش ايدك علي وشك.

 علشان تحارب فايرس كورونا

  • اغسلوا ايديكم بميه وصابون كفاية.
  • ماتشجعوش السوق السوده.
  • ماتشجعوش الاستغلال والجشع وبلاش تكالب.
  • بس انتوا اغسلوا ايديكوا كويس بس كفاية واقعدوا في بيوتكم .

من أحد متابعينا الكرام ارسلي لي هذه الرسالة وطلب مني ان انشره لكم…….

  • أخشى أن تكون سنة الإستبدال قد بدأت… فيستبدلنا الله و لا يستعملنا…و يأتى بقوم آخرين يحبهم و يحبونه….خاصة أنه أتى لنا بكثير من آيات العذاب لعلنا نرجع و نتضرع فلم يزيدنا ذلك إلا كبرا و غرورا و سخرية .أخشي أن تكون هذه هى الآمارات
  • اليوم الكويت ودول اخرى تغلق المساجد فلا جمعة ولا صلوات ، وفي مصر تغلق المساجد ولا تصلي الجمعة لانقطاع الطرق بسبب شدة الامطار، ومن قبلها البيت الحرام يغلق فلا معتمرين ولا طائفين ، ودول اخرى تجعل الاذان والاقامة معاً.

هذا هو البلاء الحقيقي.

فايرس كورونا وهلعه بلاء،

  • سيول مصر التي احالت ضوء النهار الي ظلام مرعب من شدتها بلاء،
  • ومن قبلهم ملايين المشردين والقتلي من المسلمين بلا ذنب بلاء،
  • ولكن يبقي البلاء الحقيقي هو طرد الله عز وجل للناس من بيوته،
  • فتكون المساجد في الارض ومن قبلهم البيت الحرام بلا مصلين ،

( أعرضوا عنه …فأعرض عنهم) .

فليبكي الباكون على سكينة المسجد وجلسة الضحى والدعاء الذي لا يرد بين الأذان والإقامة .

وليبكي الباكون على أجر صلاة الجماعة وعلي الخطا الى المساجد التي تحط الخطايا وترفع الدرجات.

وليبكي الباكون على اجر من بكّر الى الجمعة واستمع وانصت كانت له بكل خطوة أجر سنة صيام نهارها وقيام ليلها.

انها رسالة من ربًّ غضبان للخلق مفادها

( انا غنيٌ عنكم وعن عبادتكم).

وكيف لا يغضب الله جل وعلا وقد حاربه اهل هذا الزمان بصنوف من المعاصي لم تكن موجودة من قبل واصبحت للمعاصي فنون واشكال يضيق المقام والمقال عن سردها والجميع يعلمها الصغير قبل الكبير.

ولكنه برحمته ما تركنا هكذا هملاً نلاقي عاقبة الذنوب وانما ارشدنا برحمته لطريق رفع البلاء.

قال تعالى ( فلولا إذ جاءهم بأسنا تضرعوا….)آية 43 الأنعام.

فقد جاء البلاء متمثل في فايرس كورونا وغيره… فأين التضرع؟

والتضرع هو التذلل والإستكانة لله عز وجلّ.

  • إنّ الله عز وجل إذا أنزل بأسه بقومٍ ووفقهم للتوبة والرجوع كان البلاء تطهيراً وتمحيصاً ،
  • وإذا نزل بهم البلاء فلم يوفقهم للتوبة والرجوع بل تمادوا في غيهم وعصيانهم كان الهلاك والعياذ بالله.
  • إنّ الأمة تحتاج إلى توبة عامة ترجع بها الى الله عز وجلّ ،
  • ويحتاج كلُ واحدٍ الى توبةٍ خاصة يقلع فيها عن شهواته ويخالف هواه.
  • من شاء فليتدبر الايات من40الى 45 من سورة الانعام.

اللهّم لا تقطعنا عن بيوتك ولا تحرمنا -بذنوبنا- نعيم صلاة الجماعة ، وردنا اليك رداً جميلاً واقبل توبتنا ، واحفظنا وجميع المسلمين من عضال الداء وسيء الأسقام بعفوك يا كريم.

اللهم احفظنا من فايرس كورونا .

ذات صلة “

0 0 vote
Article Rating
1 تعليق
الأقدم
الأحدث الأكثر تصويتاً
Inline Feedbacks
View all comments
ام سيرين
ام سيرين
3 شهور

الازمة الحاليه محتاجة محاسبة سريعه بقرار حاسم خلال يوم واحد وهو اقاله وزيره الصحة واقاله وزير الطيران وتعيين غيرهم.. ده علشان الشغل يبقي علي نظافه
ثانيا..تاجيل اقاله الحكومة لما بعد الازمة واعتبارها حكومة تيسير اعمال..
ثالثا.. اجبار رجال الاعمال علي المساعده في عدم انهيار الاقتصاد القومي بدعم مزانية الصحة بشراء اجهزة تنفس صناعي للشعب المصري لا يقل عددها عن ١٠% من الشعب لان الكارثة حتقع
رابعا تحليل للمواطين في الكمائن بدل تحليل المخدرات
خامسا دعم سعر التحاليل الي ١٠٠ ج مصري علي الاكثر علشان الناس تحلل.
سادسا عمل حجر صحي حالي في المدارس والنوادي الرياضية تحسبا للكارثة.
سابعا زياده عدد سيارات الاسعاف التابعة لجميع الجهات وجعلها خاضعة لمساعدة المصابين.
ثامنا توفير الحماية الطبية لاطقم الاطباء اللي بيشتروا الحماية الطبية من مالهم الخاص.
تاسعا .وقف المصانع جميع المصانع ماعدا الاستراتيجية فقط..
حضر تجوال لمده شهر كامل مع دعم الغذاء بخصم لايقل عن ٤٠ % .مع العلم بان لابد من اتخاذ القرارات كلها مره واحده وليست متتاليه لانها بتفقد فاعليتها.