قصص رعب: الحفلة ) 

انا مصري بشتغل فني تعدين ف المملكة العربية السعودية “.

بسبب شغلي بكون كتير بعيد عن بناتي و مراتي اللي بكلمهم تقريباً كل ٣ ايام مكالمة فيديو علشان اطمن عليهم و ده بسبب ان انا بكون فالموقع و مش معايا لاب توب او موبيل فبرجع السكن كل ٣ ايام لأن وسائل الاتصال كلها هناك “.

بس المرة دي لما رجعت لقيت زوجتي بعتالي صورة بنتي روان الصغيرة اللي عندها ١٥ سنة و هى جسمها كله و وشها محروقين و كاتبة لي تحتها اول ما تشوف الصورة دي تعالى مصر ضروري بنتك اتعرضت لحادث حريق و بتموت ، انا اول ما شوفت الصورة و قريت الرسالة فضلت اتصل بسحر مراتي و ب أميرة بنتي الكبيرة لكنهم ما بيردوش وقتها محستش بنفسي الا و انا فالطيارة و نازل مصر بعد ما كلمتهم فالشغل و حكيت لهم اللي حصل و أخدت اجازة اسبوع “.

اول ما وصلت مصر أخدت تاكسي و روحت للبيت و فضلت اخبط و اخبط لكن محدش كان بيفتح افتكرت ساعتها ان انا معايا مفتاح الشقة ، طلعت المفتاح و فتحت الباب و اول ما دخلت كانت الشقة ضلمة تماماً دخلت الشقة و حاولت افتح النور لكني اول ما دخلت سمعت باب الشقة اتقفل و من السواد الكاحل اللي مالي المكان ظهر نور شمعة من بعيد و فضل يقرب يقرب لحد ما بقى قصادي ، لما ركزت شوية لقيت ان اللي ماسك الشمعة روان بنتي بس وشها كان محروق تماماً و لقيتها بتقولي ..
– مجتش ليه يا بابا و سيبتني لوحدي ليه .
اول ما قالت كده حسيت ان الدم اتجمد ف عروقي و قربت منها و قولتلها و انا ببكي …
– انا جنبك اهو يا حبيبتي و مش هسافر ، انتي ايه اللي حصلك يا روان ، انتي موتتي ازاي يا بنتي و امك و اختك كانوا فين .
لقيت روان بتقرب و بتقولي و هى صوتها متغير ..
– كلكوا سيبتوني لوحدي ، حتى انت على طول مسافر و مبتسألش عليا و اديني اهو موتت و انا نفسي اشوفك .
كلامها أثر فيا و وجعني و خلاني ابكي اكتر و اقرب منها و اقولها ..
– انا بعمل كده علشان اكل العيش و علشان اوفرلكم حياة كريمة يا حبيبتي ، انا مكنتش اعرف ان شغلي و بعدي عنكم هيكون سبب ف موتك بالشكل ده .

فجأة قربت مني لحد ما بقى وشها ف وشي و نفخت فالشمعة اللي اول ما انطفت لقيت اضاءة الشقة رجعت و لقيت الشقة متعلق فيها زينة و بلالين و مراتي و اميرة بيغنوا و روان واقفة قصادي ماسكة تورتة فيها شمعة و لقيتهم كلهم بيضحكوا و هم بيقولوا “.
( سنة حلوة يا جميل ، سنة حلوة يا جميل ، سنة حلوة يا بابا ، سنة حلوة يا جميل)

– بصراحة انا فضلت واقف مصدوم و مش فاهم حاجة لحد ما مراتي قالت و هى بتضحك”.
– كان لازم اعمل كده علشان اجيبك ف يوم عيد ميلادك و نحتفل كلنا بيه سوا لأني عارفة ان انا لو قلتلك انزل مش هترضى و بالنسبة للحروق اللي ف وش روان دي مش حروق ده مكياج بنتك اميرة عملتهولها ما انت عارف انها بتدرس ف أعلام و بتتعلم الخدع السينمائية ، متزعلش مني يا حبيبي ولا من البنات احنا كنا بنهزر معاك .
و لقتها قربت من روان و مسحت من على وشها الميك اب بمنديل ، اول ما سحر مراتي عملت كده و لقيت البنات بيضحكوا انا ما حستش بالدنيا “.


جالي غيبوبة سكر و اغمى عليا و قضيت الأجازة اللي خدتها فالمستشفى ، بعد الاسبوع ما خلص طلقت سحر و رجعت سافرت تاني. تمت

انتظرونا في المزيد من قصص الرعب الحقيقية 

شاهدي ايضا

قصص رعب الميراث