( قصص رعب: المثلث ) الجزء الثالث

– ايوة يا امير ، انا سألت ماما على اللي انت شوفته و حكتلها بالظبط و هى قالتلي انها عاوزة تشوفك لأن اللي انت قريته و شوفته ده حاجة كبير اوي تتعلق بجماعة اسمهم (الماسونية) تقريبا و الجماعة دي ليهم خدام و ناس و ليهم كمان ف السحر و الخادم اللي انت قلتلي اسمه ده اللي هو (طمطائيل) ، بص انا مش فاهمة حاجة و عشان كده مش قادرة افهمك بس اللي عرفته من كلام ماما هو ده و هى عاوزة تشوفك بكرة ع الظهر كده هينفع تيجي؟

– اه اه طبعا بكرة بعد الظهر هكون عندكوا .

اخدت العنوان من (فاطمة) و قفلت معاها و فضلت بعدها صاحي لحد تاني يوم الصبح لأني خلاص مبقتش اقدر انام لأني عارف و متأكد أني لو نمت هشوف اللي شوفته تاني و يمكن المرة دي انام و اشوف حاجة اكبر و تأذيني او اموت فالحلم و انا كنت سمعت فمرة ان اللي بيموت فالحلم بيموت فالحقيقة فاحسنلي اني افضل صاحي ،

بالفعل فضلت صاحي لحد الساعة ١٢ الظهر و بعد اذان الظهر على طول لبست و خدت بعضي و روحت شبرا و وصلت لبيت فاطمة اللي استقبلتني من على الباب .

– اتفضل اتفضل يا امير ماما مستنياك جوه .

دخلت البيت و بعد كده دخلت الاوضة اللي فيها ام (فاطمة) و هى كانت اوضة شكلها غريب كده بس مريح و كان في قعدة عربي علي الارض قاعده عليها ست كبيرة و قدامها مبخرة كبيرة و خارج منها دخان بس مش زي ما بيجي في الافلام بقى ان الست دي شكلها وحش و على وشها غضب ربنا و الاوضة ريحتها وحشة و البخور اللي دخانه

خارج من المبخرة ريحته وحشة …. لا لا لا خالص ، الست كانت ملامحها هادية و مريحة جدا و فيها شبه كبير من (فاطمة) و ريحة البخور كانت جميلة و بصتلي بضحكة ريحتني نفسياً الصراحة.

– اهلا اهلا يا امير اتفضل اقعد يا ابني ، و انتي يا فاطمة اخرجي و اقفلي الباب وراكي و متفتحيش مهما سمعتي زي ما اتعودتي .

– حاضر يا ماما .

قعدت علي الارض قدام المبخرة و الست كانت قاعدة قدامي و خرجت فاطمة و سمعت صوت الباب بيتقفل من بره ، بصيت لــ ( ام فاطمة ) و لقتها هى اللي بدأت الكلام .

– مالك يا ابني ؟

حكيتلها كل حاجة بصراحة من اول الموقع و اللي شوفته و السلسلة و الكلام اللي قريته و و و و و لحد الحلم اللي شوفته امبارح و غصب عني و انا بحكيلها عيطت و مقدرتش اتمالك نفسي و خصوصاً كمان لما قلعت ( الكاب ) اللي كنت لابسه و وريتلها الرسمة او الحرق اللي في راسي بس الغريبة كان ردها ،،، اللي مكنتش متوقعه نهائياً .

– بص يا (امير) يا ابني انت دخلت علي حاجة مكنش المفروض تدخل عليها و بمجرد ما دخلت عليها هم دخلوا حياتك.

– هم مين و دخلوا حياتي ليه ؟ ، معلش ممكن حضرتك تفهميني بالراحة او مش شرط افهم يعني بس حضرتك ممكن تلاقيلي حل من غير ما افهم حتى انا موافق ، لأني والله لا بقيت عارف انام و لا اكل و لا اشرب ولا حتى اعيش .

– بص يا ابني علشان نلاقي حل لازم تفهم و انا واجبي اني افهمك و انت زي ولادي و انا هحاول اساعدك و عشان اساعدك لازم احكيلك و اعرفك مين دول .

– تمام اتفضلي احكي و انا مش هقاطع حضرتك .

– بص يا ابني من زمان جدا من اول ما ربنا أمر بنزول ادم للأرض و هو خلق مع نزوله الخير و الشر و مع مرور العصور اختلفت الاشكال و الاشخاص لكن دايما دايما الانسان بيتصنف يأما طيب او شرير يعني اي حاجة فالدنيا يأما تكون خير يأما تكون شر ، و مع مرور العصور زي ما قولتلك كان لازم الشر يلاقي لنفسه شكل يليق بالعصر

اللي موجود فيه ، يعني مثلا زمان الاشرار كانوا غزاة زي الهكسوس او التتار و كانت اشكالهم غريبة و ماشيين يحتلوا البلاد و يقتلوا العباد لكن دلوقتي الغزاة شكلهم اتغير و كمان طريقتهم اتغيرت و طريقة حربهم و احتلالهم كمان اتغيرت لأنهم ببساطة مبقوش محتاجين يحاربونا و ده لأنهم فعلاً زرعوا جنود بتخدمهم وسطنا و زرعوا سمهم

و فكرهم المسموم جوه عقول شبابنا و اكبر دليل انت اهو لما دخلت علي الموقع ده دخلته عن طريق موقع اباحي و هم بقى كل همهم انك تكون دايما كده متدمر نفسيا و جسديا و فكريا و اخلاقيا و دينيا كمان .

– بدون قطع كلام حضرتك بس ايه علاقة كلامك ده باللي حصلي ؟

– العلاقة بقى انت اللي تقولهالي و تفهمني ليه انت بالذات اللي ظهرلك الاعلان ده ؟ ، او بمعنى اصح انت عملت ايه قبلها علشان تلاقي الاعلان ؟

– لا ماهو … ماهو … انا ما ما ما ماعملتش .

– لا عملت و حاولت تدخل عالمهم بطريقة بقى مباشرة او غير مباشرة لكنك حاولت تدخل قولي عملت ايه؟…. و صارحني ، انا عاوزة اساعدك.

– بصراحة كده انا بقالي اسبوع بحاول اخترق الموقع الاباحي ده و حاولت كتير و جربت كل الطرق لكن دايما كنت بقف عند نقطة معينة لكن قبل ما يحصلي اللي حصل ده بيوم كنت قربت اوصل خلاص لحد ما فجأة النور قطع فقفلت اللاب توب و نمت ، تاني يوم فتحت الموقع عشان اكمل و اول ما فتحته لقيت الاعلان ده ف وشي و طبعا دخلت عليه و حصل اللي حصل .

– حلو بص بقى يا (امير) الناس دول ببساطة كده جماعة بتتحكم ف كل الحاجات المفسدة في زماننا ده في ناس سمتهم (عبدة الشياطين) و ناس سمتهم (الماسونيين) و ناس تانية سمتهم اعضاء نادي (روتاري) بس فالحقيقة مهما اختلفت الاسامي هم فالاخر هدفهم واحد و هو نشر الفساد في الارض .

– طب و انتي لما بتحضري عفاريت و جن و بتعملي اعمال مش كده برضه ده اسمه فساد في الارض و لا ايه ؟

– لا لا ، اعوذ بالله يا ابني انا عمري ما عملت حاجة تغضب ربنا انا علي طول ماشية بقرأن ربنا و بسنة رسوله و لما بيجيلي حد عاوز مساعده بساعده لوجه الله و لما بيكون مريض نفسي ببعته لدكتور نفسي انما غير كده مبعملش .

– طب حل اللي انا فيه ده ايه و اخلص من اللي انا فيه ده ازاي ؟

– بص يا ابني هم لما عرفوا انك بتحاول تخترق عالمهم و توصل لحاجة هم مسيطرين عليها بعتولك حاجة زي السحر كده اسمها (عزيمة) و دي لما بتتقري الخادم بتاعها بيحضر و لما بيحضر بيلازم الشخص اللي قرا العزيمة و بيبدأ يلعب معاه بقى لحد ما تحصله حاجة من الاتنين يأما يتجنن يأما ينتحر .

– يا نهار اسود ….. يعني انا هتجنن او هنتحر !!!

– بص انا هحاول اساعدك ، (فاطمة) قالتلي ان اللي حضرته و ظهرلك ده اسمه (طمطائيل) و ده بقى واحد من مردة الجن اللي بسهولة جدا ممكن يفضل يخليك تشوف حاجات مش حقيقية لحد ما تتجنن .

– طب و بالنسبة لشكل المثلث اللي بشوفة من اول ما حصلي اللي حصلي ده ؟

– ده رسالة من المارد ده ليك و غالبا الرسالة دي بتبقى من اللي مسلطينه عليك و اشمعنى المثلث بالذات لأنه رمز من رموزهم علشان انت تبحث و تدور لحد ما تعرف ان ده جزاؤك علي انك حاولت تخترق حاجة تخصهم .

– طب انا هتصرف ازاي و هعمل ايه ؟

– بص يا ابني انا كل اللي هقدر اعمله معاك اني هقرالك زي ما بقرأ لأي حالة بتجيلي و هحاول ابعده عنك مع أني عارفه و متأكده ان الموضوع صع….. ؟

– يا حاجة …. يا حاجة (ام فاطمة) . ؟؟؟؟؟

فجأة الست شكلها اتغير و ملامحها اتبدلت و بدأت تبقى شبه المخلوق اللي انا شوفته ده و اللي فيه شبه مني لكن المرة دي لأ مكنش ملامحه شبه ملامحي لأ ده كان شكله غريب جدا زي ما يكون كده وشه وش كبش بس اسود ، و لقيته بدون مقدمات هجم عليا و قعد يخنقني يخنقني لحد ما كنت هموت خلاص حاولت احرك ايدي و هو

نايم فوقي شمال و يمين لحد ما فجأة لقيت (زهرية) في أيدي وقعت من علي ترابيزة لما خبطت فيها ايدي ، و طبعا بدون تفكير فضلت اضربه بيها علي دماغه لحد ما هدي خالص و بقى جثة قدامي و اول ما بعدته عني لقيته رجع تاني لشكل الست (ام فاطمة) و لقتها مقتولة قدامي و سايحة ف دمها و اثار دمها علي (الزهرية) اللي فأيدي !!!

شاهد ايضا:

قصص رعب: المثلث ( الجزء الرابع )