قصص رعب : الناظور ..محمد شعبان

– أنت عملت أيه يا مجنوووون المفروض أصرفهم الأول ، الناظور طلع ملبوس و عل…

و قبل ما يكمل كلامه كان صوت قووووووي هز الشقة بينا و خلاني اتخبطت فالدولاب و بعد كده وقعت ع الأرض و لقيت قدامي الشيخ واقع ع الأرض و الشقة بتاعتنا النار ماسكة فيها كلها و فالشيخ كمان و الولد واقف وسط النار و مبيحصلوش أي حاجة و من الأوض جاي صوت أمي و أبويا و أختي و هم بيصرخوا ، حاولت اتمالك نفسي و اقوم لكن جه صووت تاني اقوووووى خلاني فقدت الوعي ………..

فوقت لقيت نفسي نايم على سرير ف أوضة ف مستشفى و جسمي كله متربط ب شاش ، حاولت أقوم لكني معرفتش ، الألم كان قووووي ، حاسس بوجع غريييييب أول مرة أحس بيه ، صرخت بأعلى صوت و فضلت اصرخ لحد ما باب الأوضة اتفتح و دخل منه دكتور و معاه ممرضة ، سألته و قولتله …

– أنا أيه اللي جابني هنا و أيه اللي حصل ؟

رد عليا و هو بيفضي حقنة ف المحلول اللي متوصل بدراعي و قال …

– حمد الله ع السلامة يا بشمهندس ، أنت نجيت من الموت بأعجوبة و الحمد لله حالتك مستقرة أنت و الست الوالدة على عكس حالة الرجل العجوز اللي كان معاكم .

بصيت له و انا الدموع ف عنيا من شدة الألم و قولتله …

– راجل مين ؟ ، و نجيت م الموت ازاي ؟

بص لي و هو مبتسم ابتسامة مصطنعة و قال …

– حادثة الأنفجار ، الشقة اللي عايش فيها أنت و أسرة حضرتك أنفجر فيها أنبوبتين غاز و الحمد لله أنت نجيت لأنك كنت لابس لبس تقيل و الوالدة كمان أما الرجل العجوز اللي كان معاكم ف هو ف حالة خطيرة ف الأوضة اللي جنب حضرتك .

– طب و والدي و أختي ؟

أتأثر الدكتور و مشي ناحية الباب و قالي …

– للأسف ، تعيش أنت ، مقدرناش نلحقهم لأن أصابتهم كانت بليغة ، أما الوالدة ف هى ف قسم الحروق تحت و حضرتك هتفضل فالرعاية هنا لمدة أسبوع و بعد كده هتنزل للقسم تحت مع الوالدة ، أما الرجل العجوز ف مفيش مدة محددة لعلاجه لأن أصاباته بليغة و ادعيله أنه يعيش ، و ياريت متجهدش نفسك و حاول ترتاح ، أنا اديتك حقنة مسكنة و مهدئة هتخليك تنام .

خلص الدكتور كلامه و خرج من الأوضة و قفل الباب وراه و بعد كده محستش بأي ألم و بدأت اروح ف النوم …

عدى أسبوع و انا تقريبًا كنت ف غيبوبة كل يوم بسبب كمية المسكنات اللي كنت باخدها بس بعد الأسبوع قدرت أقوم أمشي على رجلي و نزلت قسم الحروق اللي كانت فيه أمي و مع المتابعة و العلاج لمدة اسبوعين أتحسنت انا و هى و بقينا قادرين نخرج من المستشفى لكني قبل ما اخرج طلعت الرعاية للشيخ راجي اللي كانت حالته بتسوء يوم عن يوم بحسب كلام الدكاترة اللي دخلوني أوضته بالعافيه ،بس كان لازم أدخل و اتكلم معاه علشان أفهم ، دخلت الأوضة و أول ما شافني بكى بحرقة و قال …

– الناظووور ، الناااظووور ، كان ملبوس .

بصيتله ب استحقار و قولتله ….

– ناظور أيه يا أخي اللي ملبوس ؟ ، منك لله على اللي عملتنا فينا و ف نفسك .

بكى أكتر و اتكلم و قال …

– الولد اللي انت جبته علشان يشوف الفنجان كان ملبوس …. كان عليه مارد رفض أنه يخليه يشوف المندل اللي هو بوابة بين عالمنا و عالمهم و اللي فتحتها انا بأيدي و بمجرد ما فتحتها دخل هو منها لعالمنا و حرق البيت لأنه كان رافض أن انا أسيطر عليه و بصراحة يا ابني انا مقدرتش أسيطر عليه لأنه أقوى مني و من اللي اتعلمته و علشان كمان هو …….

سكت الشيخ (راجي) و مقدرش يكمل كلامه لأنه جاتله غيبوبة فضل فيها لمدة ٣ أيام و مات بعدها ، أما أنا …. ف أنا خرجت من المستشفى أنا و أمي و روحنا عيشنا عند خالتي بعد ما شقتنا اتدمرت و حاولنا نبيعها كتير لكن محدش كان بيشتريها بسبب اللي حصل فيها ، و مع مرور الأيام أشترينا شقة جديدة و عشنا فيها أنا و أمي لكني كنت دايمًا بشوف بالليل كوابيس و ساعات أحداث حقيقية بطلها الشيخ (راجي) و الولد اللي جبته من الشارع ، علشان كده روحت لشيخ بجد و سألته ع اللي حصل و اللي بيحصل و أيه تفسيره و كان كلامه ك الأتي …

( فتح المندل يا ابني موجود و بيحصل و هيفضل يحصل ليوم الدين ، فتح المندل الروحاني بيستخدمه علشان يعرف عن طريقه حاجات حصلت بخدام من الجن بيدلوا الناظور أو الولد اللي بيشوفه علي مكان حاجة اتسرقت أو مكان عمل مدفون أو أو أو ….

و طبعًا فتح المندل هو فتح لباب من الأبواب الكتير اللي بتفصل عالم الجن عن عالمنا و كمان بيندرج تحت بند السحر لأن الروحاني فيه بيستعين بالجن و غالبًا و بنسبة كبيرة الأمر بينجح و بيتم من غير مشاكل لكن ف حالتك انت زي ما الشيخ قالك كده ، الناظور اللي هو الولد اللي انت جبته ده كان ممسوس من جن قوي و الشيخ مقدرش يسيطر عليه و كمان مقدرش يخليه يعرف أنه مع الطفل من الأول و بمجرد ما الشيخ فتح البوابة دي الجن اللي مع الولد دخل العالم بتاعنا و أول ما دخل كان ف شقتكم و كمان أثناء جلسة تحضير و لما الشيخ حاول يسيطر عليه مقدرش ، الله أعلم ليه بقى …. ممكن يكون لأن الشيخ أيمانه ضعيف أو الجن اللي مع الولد أقوى منه ..

. الله أعلم ، المهم أنه حاول يتخلص من كل اللي ف المكان و غالبًا نجح ف كده و هو اللي أنقذ الولد من الأنفجار ، أما بالنسبة لتفسير اللي انت بتشوفه ف ده طبيعي لأن الجن لما بيحضر ف مكان كل اللي ف المكان بيكونوا بعد كده مش طبيعين و بيشوفوا حاجات ملهاش تفسير و أكيد والدتك بتشوف اللي انت بتشوفه برضه ، بس نصيحتي ليك يا ابني قرب من ربنا و هو مش هيجيلك ، صلي و شغل قرأن باستمرار فالبيت الجديد و ادعي لوالدك و ل أختك بالرحمة و حاول تشيل حمل الذنب اللي انت شايله على كتافك ف أنك السبب ف موتهم و تأكد أن ده قدر و كان لازم هيحصل )

خلصت مع الشيخ و روحت البيت و سألت أمي أذا كانت بتشوف زي ما بشوف و لا لأ و قالتلي أنها فعلًا بتشوف لكن لما بتشغل قرأن ف الأوضة مفيش حاجة بتظهر ف بدأت اعمل زيها و الدنيا مشيت …. مشيت زي ما كل حاجة بتمشي و بتتنسي بس انا برضه كنت بدور ع الطفل ده ف المكان اللي جيبته منه و ملقتهوش … سألت أطفال زيه كده عليه قالولي أنه مبقاش يظهر من فترة كبيرة ف نسيت الموضوع و ركزت ف دراستي و ف عمليات التجميل علشان ارجع طبيعي زي ما كنت و جاي اعمل عملية ف أيديا اهو لعل و عسى ترجع زي ما كانت .

– الف سلامة عليك يا أسلام و يارب تقوم منها بالسلامة .

– ألله يسلمك يا استاذ محمد و الله يسامحنى بقى علشان وافقت على اللي حصل و كمان علشان جبت جن بأيدي لحد بيتنا ف شكل طفل أو (ناظور) .

دي كانت حكاية أسلام اللي قابلته ف قسم جراحة التجميل ف أحد المستشفيات و اللي لما سألته عن السبب اللي عمل فيه كده حكى لي الحكاية دي و اللي بسببها مبقتش عارف أشوفه مذنب لأنه وافق على أنه يرجع حاجة اتسرقت منه بالسحر و لا أشوفه ضحية للشيخ اللي هو أصلًا أصبح ضحية زيه ، بصراحة أنا مش لاقي تفسير للي حصل و لا عارف أقول هو مذنب و لا لأ و هسيب الحكم لحضارتكم و مش طالب منكم خالص أن انتوا تصدقوا ، التصديق من عدمه مش هيغير من الواقع ….. الواقع اللي مازال عايشه أسلام و غيره كتير بسبب جلسات تحضير و سحر …..

الى اللقاء مع قصص رعب جديدة مع محمد شعبان

شاهدي أيضا

قصص رعب : رهف (الجزء الخامس والاخير)