قصص رعب : رهف 

(بنتي تاهت يا جماعة و دي صورتها اللي يلاقيها يكلمني او يتصل على الرقم ده ……….)

بصيت للصورة كويس و دققت أكتر، ايه ده؟ …. دي البنت اللي شوفتها امبارح فالحمام و بعد كدة كانت ف حضن بنتي ؟؟؟ دخلت على صاحبة الأكونت اللي رافعة البوست لقيت الأكونت بتاعها بأسم (أكرام الحصري) !!! ركزت مع الصورة الشخصية لصاحبة الأكونت لقيتها هى هى الست اللي حلمت بيها امبارح بالليل !!!

دخلت على الصفحة و بدأت أقلب فيها و لقيتها كاتبة نفس البوست على صفحتها بس كاتبة أسم البنت الصغيرة بالكامل و هو (سميرة رامز) و بعد البوست كاتبة رقم تليفون، حفظت الرقم و حاولت اتصل بيه كتير لكنه كان مشغول و بعد كذا محاولة ردت، ردت عليا ست صوتها بيبكي و قالت بحزن ..

– مين معايا؟

اتلخبطت و لقيت نفسي غصب عني بقولها …

– انا اعرف معلومات عن بنت حضرتك، ممكن عنوان البيت علشان محتاج أتكلم مع حضرتك ضروري.

طبعًا انا ماعرفش قولت كده ازاي ولا ليه لكن ده كان الحل الأمثل لأن الست بدون مقدمات لقيتها ادتني العنوان، قفلت معاها و قومت لبست هدومي و بعتت رسالة للدكتور حناوي قولتله فيها أن انا تعبت و هتأخر شوية على المستشفى، نزلت من البيت على العنوان بتاع الست و هناك استقبلتني بحفاوة لما عرفت أن انا اللي كلمتها من شوية و قولتلها أن انا اعرف معلومات عن بنتها، دخلت البيت و قعدت قصاد الست اللي بدأت تتكلم و تقول …

– الله يرضى عليك و نبي قولي تعرف أيه عن بنتي .

بصيتلها و انا مش عارف أقول أيه و غصب عني لقيت نفسي بقولها الحقيقة و بحكيلها عن الحلم اللي شوفته، خلصت كلامي و بعد ما خلصت لقيت الست بتبكي و بتقول …

– و أيه اللي هيجيب أميرة بنتي ف بيتك بس؟

بصيتلها باستغراب و قولتلها …

– أميرة بنتك مين؟، أنتي مش بتقولي أن بنتك اسمها سميرة و ضايعة منك من كام يوم !!

جاوبت عليا و قالتلي ….

– أميرة دي بنتي التانية، أخت سميرة التؤام بس ماتت من حوالي ٣ سنين و كام شهر أبوها الله يجحمه مطرح ماراح هو اللي موتها، بس انا حاسة أن انا شوفتك قبل كده بس فين بالظبط مش فاكرة .

بصيتلها و قولتلها …

أنا ماعرفش أيه اللي هيجيب بنتك الميتة عندي فالبيت بس اللي عاوز اقولهولك أن انا كمان حاسس أن انا شوفتك قبل كدة بس فين مش فاكر و على فكرة ماقصدش الحلم بتاع امبارح و أكيد برضة أنتي ماحلمتيش بيا زي ما انا حلمت بيكي و ببنتك ….

بصيتلي و هى ساكتة و ماردتش عليا و انا كنت مركز معاها جدًا علشان افتكر انا شوفتها فين قبل كده، فجأة لقيت نفسي افتكرت و قولتلها ….

– أيووووة أيوووة افتكرت، أنتي الست اللي بنتها ماتت فالرعاية المركزة من كام سنة فالمستشفى لما بنتي رهف كانت تعبانة، فاكرك كويس لأنك كنتي بتتخانقي مع جوزك يومها و كنتي بتقوليله أنت السبب .

ردت عليا و قالت …

– أيوووة صح افتكرتك، انت الرجل الطيب اللي كان بيحوش بيني و بين جوزي اللي مات.

رديت عليها و قولتلها …

– يعني اللي ماتت يومها كانت بنتك التانية أميرة أخت سميرة اللي ضايعة حاليًا ؟

جاوبت و قالت …

– أيوة هى بس انا عاوزة أقولك أن جوزي رامز اللي مات هو الس…

قطع كلامنا رجل شكله مش مريح خرج من أوضة من الأوض و قال …

– نورتنا يا استاذ، انت تعرف سميرة فين؟

بصيتله باستغراب و قولتله …

– لأ الحقيقة أنا كنت جاي علشان أعرف تفسير للي ..

ماسابليش فرصة أن انا أكمل كلامي و بمنتهى الجليطة و قلة الذوق قاطعني و قال …

– طب تمام، أتفضل يا أستاذ من غير مطرود علشان مراتي تعبانة و عاوزة ترتاح……نورتني .

قومت من مكاني و انا ببص للست و هى بتبصلي بنظرة استعطاف و بتبكي بحرقة و ماكنتش فاهم هى بتبصلي كدة ليه ؟!!

الى اللقاء مع الجزء الرابع من قصة رهف مع الكاتب محمد شعبان

شاهدي أيضا

قصص رعب :رهف الجزء الأول