يرجي عدم الالتفات او التركيز مع اي عزيمه او طلسم او نقش يذكر في هذه القصه و يفضل ايضا عدم الالتفات الي البوستر الخاص بالقصه لان كل ما سيذكر فهو حقيقي و مأخوذ من كتاب العزيف اللهم بلغت 👌

(المصائب دائما لا تأتي فرادا )

اقتنعت تماما بصدق تلك الحكمه عندما خضت تجربتي في عالمهم , اتتسأل بينك و بين نفسك عن اي عالم اتحدث ؟ عن عالم الجن!

الاجابه هي لا ، ف هناك عوالم اخري و مخلوقات اخري بخلاف الانس و الجن و اكبر دليل علي ذلك قول الله تعالي في كتابه المقدس (القرأن الكريم ) “و يخلق ما لا تعلمون “.

نعم فهناك عوالم و مخلوقات لا نعلم عنها شئ الا إذا رفع الحجاب و غالبا ما يكون ذلك عن عمد ف ذلك العالم اخطر من عالمنا ك انس و جن ، من انا؟

انا محمد عبد الهادي شاب مصري ابلغ من العمر ثلاثون عامآ اعمل بمجال المقاولات فأنا امتلك عده شركات ورثتها عن ابي فأنا كنت الابن الاوحد ، هذا ما يعلمه الجميع و الظاهر امام الناس اما في الحقيقه فأنا ساحر نعم ساحر تعلمت السحر علي يد ساحر كبييير و بدون الخوض بتفاصيل لا جدوي منها اصبحت ساحر ، اتعامل مع الجن مثلما

اتعامل مع البشر اراهم رؤيا العين ، استطيع التحكم بهم و استطيع ايضآ ان أمرهم فيطيعوني و لكن في النهايه انا بشر و البشر لا يملأ عيناه الا التراب و لذلك لم اكتفي بالوصول الي عالم الجن ف في طريقي لتعلم علوم الروحانيات تحصلت علي كتاب و قد سار تحت حوذتي عن طريق الخطأ فقد كنت يومآ ما بدوله اليمن اقوم بمعالجه

فتاه ممسوسه من الجن و بعد ان قمت بمعالجتها قام والدها و هو رجل اعمال كبير بأعطائي كتاب ك هديه علي ما فعلته مع ابنته و قال لي بالحرف ( الكتاب ده تمنه يتعدي المليار دولار لكن انا اشتريته و قلت احتفظ بيه لكن حياه بنتي اغلي عندي من كنوز الدنيا و بما انك انقذتها و كمان انا مش قادر اتحكم ف اموالي نظرا لحاله الدوله اليمنيه ف انا قررت اديك الكتاب ده و كمان انا مش فاهم منه حاجه ) .

و فعلا اخذت الكتاب و عدت به الي بلدي و بعد عده ايام بدأت بقرأه الكتاب كان عنوانه ( انوخ ) “enoch”
النسخه العبريه من كتاب العزيف للشاعر عبد الله بن الحظرد 😳

عندما قرأت العنوان لم اتمالك نفسي انه كنز انه النسخه الحقيقيه من كتاب العزيف ذلك الكتاب الذي مدون به اسماء الكيانات القديمه و هي مخلوقات يقال انها خلقت قبل وجود الجن علي الارض و انها اشرس و اقبح واعنف من الجن و كل ماتبقي منهم عدد محدود لم يستطع اي بشري رؤيتهم او التعامل معاهم سوى أصف بن برخيا و من بعده عبد الله بن الحظرد “.

و بالفعل خضت في قرأه الكتاب بعد ان قمت بترجمته من اللغه العبريه للغه العربيه و ذلك عن طريق مترجم مصري يعمل بالسفاره الاسرائيليه ، و كانت المقدمه تتحدث عن وجود مخلوقات لا يوجد لها تفسير اطلق عليها عبد الله بن الحظرد اسم الكيانات القديمه و سماها بذلك الاسم لانها اقدم من جميع المخلوقات المعروفه و في الكتاب

اسمائهم و وصفهم بالتفاصيل و ايضا طريقه استحضارهم ، و بدأت في قرأه الاسماء و كان اول اسم هو الخادم ماردوخ بالعبريه و بالعربيه ماردوك و بالانجليزيه mardok و بمجرد نطقي للاسم وجدت النار تشتعل بمنزلي و انا اقيم بمفردي و فجأه تجمعت النار امامي علي هيئه عقرب كبير و بدأ في التهام الاثاث و اشعاله من حولي وقتها لم

استطع التحكم في خدامي من الجان ، اصبحت وحيدا بمنزلي و هو يحترق ، شعرت ب الاختناق اني اموووو …. امووت لا استطيع التنفس و بالفعل غبت عن الوعي و فجأه وجدت نفسي في عالم مختلف صحرااااء مليئه بالعقارب و الظلال و فجأه ظهر من العدم رجل يرتدي ثياب العرب قديما جلباب و عقال عيناه اليمني ليست

موجوده يبدو و ان احدهم قد اختلعها منذ قليل و دليل علي ذلك الدماء التي تتساقط من مكان العين و عندما تفحصته بنظري جيدا اكتشفت ان مكان معدته متقطع و يتدلي من خلال ذلك امعاؤه و وجهه ازرق ، و فجأه و بدون مقدمات احسست بشئ دفعني للخلف ف سقطت للخلف علي ظهري و ذلك الرجل يجلس فوق صدي و دماؤه تتساقط علي وجهي ، صرخ قائلا : ماردوك ….. السيد ماردوك  .

” دوكَا ع زلت يب ع ي لخ بع كك ”

كان هذا الكلام او الطلسم علي جبينه و بمجرد ان قرأته , استيقظت من غيبوبتي لأجد نفسي جالس كما انا و بين يدي الكتاب و لم يحترق المنزل و لم يحدث اي شئ مما رأيته و لكن كان هناك الاغرب ف لقد شعرت بشئ لزج علي وجهي انه دم ذلك الرجل 😳

ذهبت الي الحمام و قمت ب الاستحمام و اثناء استحمامي وجدت علامه علي ذراعي الايسر و هي عباره عن دائره و بداخلها خطوط ، انتهيت من استحمامي و ذهبت فورا الي الكتاب لكي استكمل قرائته و اكتشفت الكارثه ف كل مخلوق من تلك المخلوقات هو بمثابه عشائر و قبائل من الجن اقوي الاف المرات من جميع مخلوقات الله التي

خلقت من بعدهم ( الانس و الجن ) و اكتشفت ان اقواهم و يعد قائدا لهم هو السيد ماردوك سيد ذلك العالم الان و حاكمه و هم يعيشون اسفل صحراء الربع الخرب ( يذكر ان عبد الله بن الحظرد قد اقام بصحراء الربع الخرب ما يذيد عم ١٠ سنوات ) .

و اكتشفت ايضا طريقه لاستدعائه و هي رسم ذلك الوشم علي علي ع…. انه الوشم الذي وجدته مرسومآ علي ذراعي و لكنه ليس بمرسوم انه مثل الحرق و لكنه لا يؤلم ، و بعد رسم ذلك النقش علي خاتم مصنوع من الفضه الخالصه تقوم بنطق تلك الاسماء …. ما هذا انها تلك الاسماء التي رائيتها بالحلم او بالغيبوبه التي كنت بها ، ايعقل

🤔 هل كان ذلك الرجل هو الحظرد بنفسه كيف؟ يكون هو او قرينه فأنا لم اقم باستدعائه انا لم استدع اي قرين او جن و لم انطق اي اسم سوى اسم ذلك ال ماردوك ، و حينما تعمقت اكثر فأكثر بالقرأه اكتشفت بأن تلك المخلوقات لا تحضر ب عزائم او طلاسم انها فقط تحضر بمجرد النطق بأسمائهم حقا ان السر يكمن ب الاسماء ذاتها ، استدعاء

الكيان القديم يكون بمنداته بأسمه و لكن هناك سر اخر بتلك الاسماء المكتوبه و التي قرأتها علي جبين الحظرد و حينما شرعت بقرأه تلك الاسماء بصوت مسموع بدأت اشعر ببرد يجتاح جسدي و شعرت بألم بعيني و فجأه سمعت اصوات تأتي من الحمام و حينما نظرت وجدت مخلوقات قصيره تخرج من الحمام في صفوف منتظمه ما هذا ؟

انهم جن من طائفه العفاريت الخدام نعم اعلمهم جيدا فقد استحضرتهم كثيرا و لكن هذه المره حضرو دون استدعاء كانو صامتين لا يصدرون تلك الاصوات التي اعتدت عليها منهم ، كامو حوالي عشرون اصطفو امام الحمام علي هيئه صفين و كأنهم يتهيئون لحضور شئ اكبر و بالفعل خرج من وسطهم ذلك المخلوق الذي كان وصفه كما

موضح بالصوره المرفقه بقصتي و بمجرد ان خرج من حيذ صفوف الخدام تبدلت هيئته تماما الي رجل كامل و قد ارفقت صورته ايضا بالقصه ، أتي اليِ سائرا و وقف امامي و بدأ بالتحدث ( محمد … لقد استدعيتني ماردوخ بن دمرياط و قد أتيت الي حضرتك مع خدمي من الجان فأنا الحاكم الحالي الحالي ل بنو أنكيدو السكان الاولين للأرض و المتحكمين بخدام الجن من العفاريت و القرناء ) .

ردت عليه قائلا ( قرناء! …. اي قرناء ؟!
رد قائلا ( قرناء امواتكم بني ادم ….. يا لكم من سفهاء تريدون جميع المخلوقات و جميع الكنوز و الاشياء تحت اقدامكم …. الا يكفيكم انكم كرمتم عن باقي المخلوقات بالعقل و الروح )
رددت قائلا ….. انتظرونا فى الجزء الثاني !!

شاهد ايضا:

قصص رعب: ماردوخ ( الجزء الثاني )