موقع مشهور يُتيح ليك الشراء أو انك تعرض أي حاجه للبيع

انا شخص مجنون

مش مجنون بمعنى الكلمة بحب اشتري الحاجات الغريبة اللي عمرك ما تفكر أو يجي في بالك انك تشتريها “.

دخلت على موقع إيباي تصفحت الحاجة المعروضة للبيع لفت نظري شخص كان عارض جثة محنطة لطفل !!
كان كاتب أن جثة الطفل المحنطة من أيام العصر الفيكتوري أيام العصر ده كان منتشر عادات, بعد وفات الطفل بيتم تحنيط الطفل وبيكون موجود مع العائلة في البيت لحد ما العائلة بتقرر دفن الجثة أو يتم عرضها للبيع وده بيكون بعد مدة كبيرة “.

المهم انا قررت اني هشتري جثة الطفل المحنطة بالفعل عملت إجراءات الشراء بالفيزا بتاعتي “.
بعد يوم وصل لي طرد كان صندوق حجمه صغير فتحت الصندوق وكان جثة لطفل في حدود العشر سنين موجودة داخل الصندوق “.

منظره بصراحة كان مقبض جدا

لكني ما التفتش كتير للنقطة دي لأنه عادي بالنسبة لي

انا شخص اصلا متعود على شراء الحاجات الغريبة اللي زي دي .

قررت إني ها حط الطفل في المكان اللي بفضله

اصل انا عامل مكان مخصص بعرض في اي حاجه غريبة اشترتها

مكتبه كبيره صممتها مخصوص

كلها من الزجاج

موجود فيها اهم الحاجات اللي اشترتها

زي مثلا كتاب عمره اكتر من ميت سنه كتاب للسحر الاسود

كمان موجود عندي

رأس لبني ادم !

رأس مُقلصة

لو متعرفش يعني ايه الرأس المقلصة

عادة كانت منتشرة قديما في مجتمعات كتير

جبتها من أفريقيا

كان بيتم تقليص راس العدو بعد فصل رأسه العدو

الخطوات اللي كانت بتم لتقليص الرأس

كان بيتم فتح الرأس ونزع المخ

وبعدها يتم تجفيف الرأس بطريقة معينة بحيث يكون حجمها صغير جداً

وده كان بيتم عشان يضمنوا أن روح العدو اللي تم فصل رأسه روحوا مش ها ترجع تاني للانتقام

سيبنى من مكتبتي والحاجات الغريبة اللي معروضه فيها دلوقتي و اوعدكم إني ها تكلم فيها مرة تاني .

خدت جثة الطفل وبعدها وضعتها في المكان اللي بفضله

في نفس اليوم بليل سمعت صوت طفل بيعيط !!

لأ ما كنش صوت طفل واحد بس !

كان اكتر من طفل بيعيط

وتحديدا الصوت كان جي من الاوضة اللي فيها مكتبتي …

فتحت المكتب

لما دخلت شوفت؛

الازاز مكسور والطفل مش موجود مكانه !!

صُدمت لما ما لقتش جثة الطفل في مكنها

دورت في كل حتة في الاوضة مش باين له أثر

خرجت من الاوضة وانا بفكر يا ترى مين ممكن يكون كسر الازاز وحرك الطفل من مكانه، اصلا انا عايش لواحدي،

يعني اللي حصل ده خارج قوانين الطبيعة.

قعدت على كرسي الأنترية وانا بفكر في اللي حصل

شوفت ظل اسود اتحرك بسرعة من جنبي!!

اتحرك حركة سريعة حسيت قشعريرة أصابت جسمي للحظات .

الليلة دي شكلها مش هتعدي على خير أبدًا

وفعلا لقيت الوضع تطور اكتر من مجرد خيال اسود جري في الصالة واختفى لحركات كتير حاستها حوليه .

سمعت صوت خبط جامد مصدره الحمام

اتحركت وانا خايف للحمام ووقفت عند الباب مستني أي ردت فعل ممكن تحصل؛

مقبض باب الحمام كانت بتتحرك لوحدها !!

اتسمرت مكاني مقدرتش اتحرك ( تك ) ده كان صوت فتح باب الحمام, الباب بدأ يتحرك ببطء لحد ما اتفتح للأخر, وقفت منتظر اللي ها يخرج من الحمام..

طفل جلد وشه سايح, عينه برزه بشكل مرعب وسودة اوي!!

فضل واقف عند باب الحمام بيبص لي وهو ثابت مش بيعمل اي حاجه، وطبعا مش هقدر اوصف لك انا حالتي كانت ازاي هسيبك انت تتخيل الموقف واكيد ها تعرف الحالة اللي انا فيها.

شوية ولقيت شيء ظهر ورا الطفل !!

كان كتلة من السواد طويلة بشكل مبالغ فيه واقف ورا الطفل .

مش قادر افكر ولا حتى عارف اعمل اي رد فعل احمي بي نفسي؛ اللي قدرت اعمله رجعت كام خطوة لورا

عشان احس اني خبطت في جسم حاجه وقفه ورايا !!

الطفل والكتلة السودة هما اللي كانوا واقفين ورايا !!

كانوا واقفين ومُبتسمين ابتسامه مرعبه

صرخت بأعلى صوت لما شفت منظرهم ووقعت على الأرض

زحفت بسرعة وانا سامع صوت حركتهم وهما جايين نحيتي ..

قدرت أسند على الحيطة ووقفت على رجلي

وقفت مكاني وانا ببص على الطفل والكائن الاسود وهما جايين نحيتي وصلوا عندي ووقفه !

(من اليوم ده ها تتمنى الموت ومش ها تقدر توصله )

قالوا الجملة دي واختفوا بعد صرخة قوية كانت كفيلة إني أفقد الوعي بسببها

فقت عشان الاقي نفسي نايم على السرير وكل شيء طبيعي

يعني ايه كل ده كان كابوس؟!

خرجت ورحت على أوضة المكتبة بتاعتي عشان اتأكد هل اللي حصل كان حقيقي ولا كان فعلا مجرد كابوس ..

الطفل كان ف مكانه زي ما حطته ما اتحركتش

حتى ما فيش اي ازاز مكسور !!

خرجت الطفل المحنط من مكانه وفضلت أتأمل فيه شوية، لاحظت حاجه غريبة تحديدا كان في تلات كلمات مكتوبة على ضهر جثة الطفل..

تأملت الكلمات وحاولت أن أفهم إيه المكتوب

( ظام، موريس، طاهيل )

مجرد ما نطقت الكلام ده حسيت بكهربه ضربت جسمي .

بعدها لقيت الاضاءة انقطعت في الاوضة !!

رجعت الاضاءة بعدها بشوية لكن كانت إضاءة حمرة مجهولة المصدر مش عارف جاية منين، لكن لما دققت عرفت مصدر الاضاءة .

تلات كائنات طويلة اوي جسمهم ضخم، راسهم شكلها غريب اوي وخده شكل دائري و سود جدا .

واقفين ومسكين في أيديهم شموع هي اللي طالع منها الاضاءة الحمرة .

لقيت التلات كائنات دول قربوا عليا وقالوا

( نحن خدام جثمان الابن العظيم )

بعد ما قالوا الجملة دي ظهر الطفل وبمجرد ظهور التلات كائنات انحنوا للطفل ..

الطفل رفع أيدوا وبدأ يقول كلام أشبه بتعاويذ والكائنات التلاته فضلوا يهللوا، كل ما كان بيزود في ترديد الكلام ده

كل ما كان بيظهر كائنات بنفس شكل التلات كائنات اللي ظهروا لي الاول ..

كتر الكائنات وكتر معاه التهليل والصراخ منهم

كل حاجه وقفت لكنهم ما اختفوش لسه زي ما هما موجودين ..

الكائنات اتحركوا عليا لما الطفل شورلهم

قيدوني وانا مش قادر اقاوم

انا زي المتبنج في مكانه ولا بتحرك ولا بعمل اي رد فعل ..

قيدوني وبدأوا يكشفوا جسمي !!

الطفل قرب عليا وهو كان ماسك شيء أشبه بعصاية شكلها غريب، من الحته اللي فوق كان في شيء مدور هو ده اللي حطوا على بطني ..

صرخت لما حط الشيء ده في بطني !!

عشان يرجع تاني تهليل الكائنات من تاني وكل حاجه تختفي في اللحظة دي .

فقت وانا مرمي في ارضية الصالة جسمي مكشوف، والم فظيع في كل حتة في جسمي .

قمت من مكاني بالعافية , بصيت على بطني , صُدمت من المطبوع على بطني !!

نفس التلات كلمات مكتوبة على بطني وللدقة منقوشة !!

( ظام، موريس، طاهيل )

صرخت وانا ببص للكلمات المكتوبة مش قادر اني اصدق

جريت على الاوضة، مسكت الطفل المحنطة ، رحت على المطبخ وولعة في جثة الطفل .

كان اغبى قرار اعمله

اول ما النار مسكت في جثة الطفل, سكاكين بدأت تقطع في بطني ..

بسرعة لحقت النار وطفتها عشان الالم يختفي تدريجيًا

خلاص كده فهمت كل شيء

جثة الطفل مش هقدر اخلص منها بعد ما طبع على جسمي طلسم يمنعني اني اتخلص من لعنة الطفل ده

لكن لو عرضت جثة الطفل المحنط على الانترنت وحد اشتراها هتنتقل له اللعنة !!

بسرعة من غير اي تفكير مني جريت على اللاب توب

فتحت موقع ايباي وعرضت جثة الطفل للبيع ..

خلاص كده انا هقدر انهي اللعنة اللي صبتني

دلوقتي انا مستني الرد من الشخص اللي هياخد جثة الطفل ممكن جدا يكون انت اللي هيقع في ايدك جثة الطفل.

شاهد ايضا:

قصص رعب: ظهور الاشباح