تتعرض المراهقات لخطر الإصابة بالعديد من الأمراض النفسية في كثيرٍ من الأحوال، بعضها قد تكون أمراضاً بسيطة يمكن تفاديها بشكلٍ بسيط، وبعضها يتفاقم حتى تحتاج إلى العلاج الطبي والأدوية وقد تكون مزمنة، ومن الممكن يصل الحال إلى أسوأ من ذلك! فتفاقم الأمراض النفسية له نتائج سيئة جداً! وكما يقال درهم وقاية خيرٌ من قنطار علاج، فهناك بالفعل بعض الخطوات لتفادي هذه الأمراض النفسية والمرور منها بشكلٍ سهل، ولكن ما هي الأمراض النفسية الشائعة عند المراهقات؟! وما أسبابها وكيف يمكن تفاديها؟! كل ذلك سنتعرف عليه معاً فتابعوا…

ما هي الأمراض النفسية الشائعة عند الفتيات المراهقات؟

هذه أكثر الأمراض الشائعة عند الفتيات المراهقات والتي قد تمر بشكلٍ بسيط وأحياناً قد تتفاقم لمرحلةٍ سيئة، وهي:
* الوسواس القهري عند المراهقات.
* الخوف والقلق عند المراهقات.
* الشيزوفرينيا عند المراهقات.
* الاكتئاب.. مرض العصر عند المراهقات.
* اضطراب الشره العصبي عند المراهقات.

كيفية الإصابة بالأمراض النفسية عند المراهقات؟

هناك عدة أسباب للإصابة بالأمراض النفسية عند المراهقات وتختلف من فتاةٍ لأخرى، وهذه بعض الأسباب:

1. قد يكون السبب تغيراً في الهرمونات، حيث تمر الفتاة بمرحلة تغييرٍ كبيرة في الهرمونات أثناء المراهقة، وقد تسبب الكثير من التغييرات على شخصيتها وسلوكها.
2. قد يكون السبب وراثياً أحياناً.
3. مواجهة بعض المشاكل أثناء الحمل والولادة.
4. البيئة المحيطة وما يتبعها من توتراتٍ وضغوط.
5. قد تكون الأسباب اجتماعيةٍ أو عائلية.
6. ضعف في الثقة بالنفس مع التعرض للصدمات كموت أحد الأشخاص المقربين والخيبات خاصةً إن كانت من أقرب الناس.
7. وهناك أسبابٌ أخرى مختلفة.

كيفية تفادي الأمراض النفسية عند المراهقات ؟

إن أهم سببٍ للتعرض للأمراض النفسية عند المراهقات وكذلك قد يعتبر السبب الأساسي هو عدم الحصول على الدعم الكافي من قبل العائلة والمجتمع، فمرحلة المراهقة مرحلةٌ حساسةٌ جداً وبحاجة لعناية الأهل بشكلٍ كبير، فعدم حصول الفتاة على دعم والديها وثقتهما هي أول سببٍ لتراجع نفسيتها وضعفها، فالفتاة تستمد ثقتها بنفسها من قبل والديها، حين يقدمان لها الرعاية والدعم ويعملا على تشجيعها، وليس بتحطيمها والنظر إليها على أن لا فائدة ترجى منها، هذه التصرفات السيئة هي ما ستجعل الفتاة تشعر بالقلق والتوتر وتزداد حالتها النفسية سوءً، ولذلك على الوالدين وخاصةً الأم أن تتقرب من ابنتها بشكلٍ كبير لتطرح عليها مشاكلها وتحدثها عن كل ما يجري معها فتجدان الحلول المناسبة وتخرج الفتاة من دائرة القلق التي وضعت نفسها بها، هذه الخطوة الأهم للحفاظ على الفتاة وعدم وقوعها في مشاكل الأمراض النفسية،

كيفية معرفة الأعراض والتفاقمات التي تسببها الامراض النفسية ؟

1. الاكتئاب الشديد مع عدم المسؤولية.
2. الأرق أو النوم لوقتٍ طويلٍ.
3. الانعزال والوحدة والخوف من مواجهة المجتمع.
4. السلوك العدواني وانعدام الرغبة بفعل أي شيء.
5. الحالات الأسوأ قد تصل إلى ممارسة بعض الأمور السيئة والجنون وفي أسوأ الأحوال الانتحار.

هذه بعض الأعراض فقط لم نذكر سوى القليل منها وهناك الأسوأ وفقاً لكل مرض، ولذلك على الأهل ألا ينظروا إلى الأمر بتساهل، بل هو أمرٌ مهمٌ جداً ويجب العناية به، وفي النهاية بعض الفتيات قد لا يتأثرن بأي حالٍ من الأحوال ويبقين واثقات بأنفسهن بالرغم من التعرض للخيبات من أقرب الناس وعدم حصولهن على الدعم من أهاليهن، وبعضهن الآخر قد تكون فترته بسيطة وتستطعن الخروج منها خلال وقتٍ قصير، لذلك على كل فتاةٍ أن تدعم نفسها بنفسها وتتوكل على الله قبل كل شيء، حينها ستستطيع تجاوز كل العقبات والمرور من المرحلة بسلام بإذنِ الله.

يمكنك متايعة ايضا “

أهم النصائح لاختبارات الجامعة

أضرار العادة السرية عند النساء و علاقته بالعقم .