بنتي المراهقة كيف أتعامل معها هذه شكوى تؤرق كثير من الوالدين خاصة الأمهات فمن المهم أن يتفهم الوالدين سن المراهقة بشكل جيد ليستطيعا التعامل مع ابنتهما المراهقة بأفضل طريقة ممكنة، حيث تظهر لدى الأطفال في بداية سن المراهقة تغير جذري في سلوكياتهم مع الآخرين وتحديداً مع آبائهم، فيميلون إلى الإستقلالية أكثر حيث يهتمون بشكل أكبر بالطريقة التي يراهم بها الآخرين خاصة أقرانهم، وغالباً ما يكون للأصدقاء والزملاء تأثيراً كبيراً في اتخاذ القرارات.

الأساليب الفعالة في التعامل مع بنتي المراهقة

  • يجب احترام خصوصية البنات لمساعدة الابنة المراهقة على أن تصبح ذات شخصية قوية ومستقلة، لذا على الوالدين منحها بعض الخصوصية واحترام أن لديها أمور خاصة لا تفضل أن يتم الإطلاع عليها من قبل أحد، ولكن في حالة ملاحظة الوالدين لحدوث مشكلة ما فيمكنهم القيام بسؤال بنتي عن خصوصياتها لضرورة تدخلهما في حل المشكلة وتخطيها، وقد تشمل الخصوصية أغراضاً خاصة بالبنت أو نصوص تحتفظ بها أو تكتبها أو رسائل إلكترونية مع صديقاتها، كما يجب أن يتناسب منح الخصوصية مع التأكد من سلامتها مثل معرفة الأماكن التي تذهب إليها وماذا تفعل ومع من تتواجد، مع الحرص على جعل بنتي تشعر بأن والديها يثقا بها.
  • يجب على الوالدين أن يحرصا على إظهار الحب والاهتمام بابنتهما المراهقة، من خلال تخصيص الوقت لقضائه معها، والاستماع لها عند تحدثها بأي أمر يخصها واحترام مشاعرها.

طرق التعامل مع التصرفات الدراميّة التي تصدر عن بنتي

  • عند تحدث البنت عن مشكلة تخصها يجب الاستجابة لها فورا وتوضيح ما تم فهمه منها حول الموقف الذي تحدثت عنه، ويجب عدم تقديم المشورة والحلول بشكل فوري حتى لا يزداد الموقف سوءاً.
  • مساعدة بنتي في فهم مشاعرها يجب على الوالدين الحرص على جعل ابنتهما تحدد ما تشعر به ومساعدتها في تسمية مشاعرها والتأكيد عليها بأن ما تشعر به أمر طبيعي وشعور مقبول لا يدعو للقلق، هذا يجعل البنت تسعى لإيجاد طرق جديدة للتعامل مع الأمور بعيداً عن ردود الفعل المبالغ بها.
  • عادةً ما تتسبب العصبية أو الصراخ أو التعبيرعن الإحباط من تصرفات بنتي المراهقة بزيادة سوء الموقف، لذا على الوالدين التعامل مع الأمر بهدوء تام وتجنب أي مناقشات حادة حتى إن تصرفت ابنتهما بشكل غير لائق، ويمكن التطرق للحديث عن الأمر عندما تهدأ.
  • من الجيد التوضيح للإبنة بأن المشاعر المختلفة سواءاً كانت غضب أو قلق أو حزن هي أمور طبيعية جداً ومن الطبيعي الإحساس بها، مع أهمية توضيح بأن المشاعر السيئة لا يجب أن تكون سببا للسلوك السيء، بالإضافة إلى ضرورة تعليم الإبنة التحكم في عواطفها وإدارة غضبها أو توترها بطريقة صحيحة.
  • من الهام القيام بتعليم البنت المراهقة مهارات تمكنها من حل المشكلات، من خلال تبادل الأفكار معها ومناقشة الاحتماليات المختلفة للأمور والخطوات التي يمكن اتخاذها لتخطي مشكلة ما.

 

شاهدي أيضا:

سمات الشخصية الحسية والشخصية الحدسية لدى مراهقات

مراهقات حائرات تواجهن مشاكل المراهقة

مشاكل بنات مراهقات مع التَنمُر