بنتي ترتكب الأخطاء ولكن لا أدري كيف أعاقبها ؟ هذه شكوى متكررة لكثير من الأمهات خاصة عندما تبدأ بناتهن في الدخول الى مرحلة البلوغ ومرحلة المراهقة التي تسيطر عليها روح التمرد على الوالدين فترتكب البنات مراهقات في هذا السن الكثير من الأخطاء التي تحتاج الى عقاب حتى تتوقفن عن تكرار هذه الأخطاء مرة أخرى. في هذا المقال تقدم مجلة بنتي كل ما هو مجدي وفعال في تربية الابناء خاصة العقاب .

الطريقة المثلى لعقاب بنتي المراهقة

  • يعد عدم ضرب البنت المراهقة خاصة عند سن الثانية عشر وهو ما بين الطفولة والمراهقة ففي هذا السن لا تزال بنتي تسيطر عليها بعض صفات الطفولة لذا فإنّ معاقبة البنات تعني إيقاع العقوبة على البنت المراهقة نتيجة ارتكابها لمخالفة ما، وعادةً ما تتضمّن إيذاءً معيّناً، وقد تنطوي العقوبة على نتائج سلبية أو آثار جانبية غير مرغوب فيها لدى بنتي، لذلك يُنصح بالحفاظ على العلاقة مع البنت جيدة أو لفت انتباهها بدلاً من معاقبتها على سوء سلوكها اذا كان هذا السلوك ليس كبيرا.
  • العقاب البدنيّ كالصّفع مثلاً لا يُعلّم الطّفلة الطّريقة الصّحيحة للتّصرّف، إنّما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بالقلق أو الاكتئاب أو لارتكاب السّلوكيات الخاطئة وتكرارها، ومهما كان أسلوب العقاب فالهدف منه هو تعليم الطّفلة أنواع السّلوك المقبولة والأخرى غير المقبولة لذا الأفضل في هذا السن هو اللجوء الى معرفة سبب تصرف البنت لهذا السلوك الخاطىء هل عن جهل منها أم عن قصد للفت انتباه الآخرين اليها والاستحواذ على اهتمامهن.
  • تعد العقوبات المنطقية هي التي تلجأ اليها الأم بشكلٍ تلقائيّ نتيجة بنتي للسّلوك الخاطئ؛ فمثلاً إذا قامت بكسر إحدى ألعابها فالعقوبة الطّبيعية هنا هي حرمانها من اللعب بها مرّةً أخرى، وتعد هذه العقوبة جيّدة عندما لا تستمع الطّفلة إلى تحذيرات أهلها بشأن سلوك معيّن، كما يمكن وصف العقوبة التي سيتم تنفيذها كنتيجة لارتكاب سلوك غير مقبول من قبل البنت، حيث يجب أن ترتبط العقوبة بالسّلوك المرتكب بشكلٍ مباشر؛ فمثلاً يُمكن إخبار الطّفلة أنّ عليها ترتيب ألعابها فور الانتهاء من اللّعب وإلّا سيتم منعه من اللّعب فيها لمدّة أسبوع.
  • الحرمان من الامتيازات من العقوبات التي يُمكن استخدامها؛ فمثلاً يُمكن حرمان بنتي من مشاهدة التّلفاز مساءً إذا لم تقم بحل واجباتها المدرسية، أو استخدام أي نوع من الامتيازات التي تقدّرها وتحبّها.
  • الجلوس في مكان معين لفترة من الوقت يُمكن استخدام نظام المهلة لضبط سلوك البنات الصّغار حتّى عمر العامين؛ فإذا ارتكبت الطّفلة سلوكاً خاطئاً كرمي الطّعام مثلاً، يُمكن إخبارها السّبب وراء كون هذا السّلوك غير مقبول، ثمّ أخذها إلى منطقة المهلة المحددة، والتي قد تكون مقعد المطبخ مثلاً، وإبقاؤها فيها لفترة معيّنة كدقيقة أو دقيقتين حتّى تهدأ.
  • حرمان البنت من التنزه الاسبوعي أومن وقت الترفيه أو الحرمان من الذهاب الى الأقارب والصديقات في الآجازات المعتادة حيث تجدي هذه العقوبة نفعا خاصة مع البنات مراهقات.

شاهدي أيضا:

لكي بنتي مكونات حقيبة الاسعافات الأولية

تغيرات فى مراحل بنات مراهقات

مراهقات حائرات تواجهن مشاكل المراهقة