خواطر البنت المراهقة من الأمور التي ترافق البنت بعد سن البلوغ حيث تبدا في التعبير عن نفسها فالكتابة الأدبية بكافة أشكالها أمرٌ محبب في ذهن كثير من البنات ، هناك بنات لا يعرفن كيف يكتبن الخواطر في هذا المقال نعرض لك بنتي المراهقة طرق فعالة في كتابة خواطر البنت.

يمكنك تدريب نفسك على الكتابة لكن يجب أولا أن تنمي حصيلتك اللغوية ومفرداتك من خلال قراءة خواطر الأدباء الآخرين والشعر والقصص والروايات.

 كيف تتدرب البنت على كتابة خواطر ؟

  • خصصي وقت منتظم لكتابة خواطر عن أى شىء مثلا الطيور والبيئة المحيطة بك.
  • الاهتمام بعلامات الترقيم والالتزام بالقواعد الاملائية والنحوية والبلاغية.
  • يمكن وصف نفس الشىء بأكثر من طريقة وأكثر من مرة بأكثر من احساس.
  • يمكنك اعادة تنسيق ما تكتبيه من خواطر اذا كانت غير منسقة بحيث تكتبين ما يجول بخاطرك حينها ثم تنسيقها فيما بعد.
  • يجب أن لا تكتبِ أكثر من موضوع في اليوم لموضوع واحد.

هذه كانت بعض الخطوات السابقة لتعلم كتابة الخواطر أما ملامح الخاطرة فهى كالتالي:

ملامح كتابة خواطر ناجحة

  • اختيار عنوان خاطرتك: من الأمور المهمة فيكون عنوان الخاطرة له صلة بالموضوع، ويكون عنوانها لافتاً لانتباه القارئ.
  • البداية: احرصي أن تكون البداية مشوّقة للقارئ، وذلك من خلال استخدام حكمة شهيرة لها صلة بموضوع الخاطرة.
  • الدخول إلى لب الموضوع: عليك هنا استخدام خيالك في كتابتك فلا تقتصر على وصف الواقع.
  • التنويه بالأسئلة إلى بداية نهاية الخاطرة: من الأفضل هنا أن تستخدمي عنصر التشويق، وذلك من خلال طرح تساؤلاتك في البداية ومن ثم الإجابة عليها في نهاية الخاطرة.
  • نهاية الخاطرة : يجب هنا من مراعاة الربط بين نهاية الخاطرة وبدايتها، حتى تحصلين على نص متكامل، نلتمس من خلال قراءته التماسك والارتباط بين أجزائه.
  • لا تكرر البنت التي تكتب خواطر الجمل أو تستخدم معانٍ عادية، بل تحرص على استخدام المعاني الجديدة والرموز، لكي تصبح مبدعة في كتابة خواطرك.
  • يمكنك استخدام بعض الرموز: كالفراشة: فهي ترمز إلى الحلم.
  • والكلب يرمز إلى الوفاء والحمامة  ترمز إلى السلام.
  • والأزهارمختلفة الرمز إليها على اختلاف ألوانها.
  • يمكنك استخدام السجع والايقاع الموسيقي في الكلمات عند كتابة خواطر.
  • الاهتمام بنقد الاخرين يزيد من تطور أسلوبك في الكتابة الدبية خاصة الخواطر.
  • تناولي موضوعات وقضايا تمس القراء فهذا يزيد من تفاعلهم معك مستقبلا.
  • لا يهم عدد سطور خواطر ولكن المهم روعة ودقة الأسلوب وعذوبة الكلمات.

إليك خاطرة التي نظمتها بنفسي

العنوان: درب الحياة

البداية: و تتقلب خطوات الحياة ما بين الماضى و الحاضر و المستقبل ،

الموضوع: فهذا يخطو بنفسه الى الخلف قليلا يبحث عن ذكريات حلوة عاشها ليزرعها فى حاضره ، و هذه تقف حائرة بين ماضيها و مستقبلها لا تعرف على أى خطى تسير؟ على خطى الماضى أم تبحث عن خطى المستقبل ؟ فنجدها تقف ثابتة فى حاضرها لا تتزحزح منه ، و هؤلاء يلهثون الى المستقبل فلا يتريثون قليلا فى حاضرهم و يلقون بماضيهم فى محرقة الزمن .

النهاية: أما أنا سأختار الماضى والحاضر والمستقبل فهم على درب واحد إنه ” درب الحياة ” .

كانت هذه بعض نصائح تساعدك على كتابة خواطر احترافية يمكنك نشرها فيما بعد في كتاب .

شاهدي هذه المحاضرة:

شاهدي أيضا بعض الخواطر التي قمت بكاتبها:

خواطر لمن الحياة

خواطر: نسمات باردة جدا

خواطر: سحر الكلمة الطيبة