الخطوبة هي من أجمل اللحظات التي تمر بها البنت المخطوبة ، خاصّة إذا لم يعرف أي منهما الآخر قبلها، فتصبح هذه المرحلة هامة للتعارف، وفيها يُقدم كل منهما أفضل ما عنده، وجميع إيجابياته فقط ، حتى ينال رضا الآخر، ثم انتهاء الخطوبة بالزواج،وما بين الخطبة والزواج مراحل في هذا المقال تقدم مجلة بنتي هذه المراحل كالتالي:

مراحل وخطوات الخطوبة حسب العادات

 مرحلة التعارف قبل الخطوبة

تبدأ من خلال ذهاب والدة وشقيقات وأيّ من قريبات الخاطب إلى منزل البنت، بحيث تكون مرحلة تعارف بين نساء الخاطب والمخطوبة، وقد يذهب الخاطب معهن لرؤية الفتاة، وقد يذهب الخاطب مع عائلته كوالده ووالدته، ويختلف اللقاء الأول ومكانه حسب عادات الناس، وعادات أهل البنت، وقد تتعدد جلسات التعارف بين العائلتين، بحيث يُعرّف الخاطب بعمله، ودراسته، ودخله، وسكنه، ومن الممكن أن يجلس كلّ من الشاب والبنت مع بعضهما البعض ويتحدّثان سوياً ليتعرّف كلّ منهما على الآخر عن قُرب.

 مرحلة السؤال عن الطرفين

بعد أن يعُجب  البنت والشاب ببعضهما، وكذلك الأهل، تبدأ مرحلة السؤال، بحيث يقوم كل من أهل الشاب والبنت بالسؤال عن بعضهم البعض، ويتأكد أهل البنت من المعلومات قدّمها الخاطب عن نفسه، وكذلك العكس بالنسبة لأهل البنت، وبعد أن يطمئن كلاً من الطرفين بأنّ هذا النسب مناسب للطرفين، ولا مانع من الارتباط، يتم الاتصال مع أهل البنت لأخذ موعد للاتفاق على المهر وغير ذلك من تفاصيل الخطوبة والزواج.

مرحلة الاتفاق على تفاصيل الزواج

في هذه المرحلة يحضر فيها كبار عائلتي الشاب والبنت، لأنّه فيها يتمّ الاتفاق على قيمة المهر والمقدّم والمؤخّر، والشبكة، وغيرها من الأمور المادية التي يرغب كل منهما بالاتفاق عليها مسبقاً، حتى يكونوا على اتفاق وعلم قبل المضى في الاعلان الرسمي للخطوبة، وبعد الاتفاق يمكن قراءة الفاتحة على نية التوفيق.

اقامة حفل الخطوبة

عادة حفل الخطبة يكون في منزل العروس اذا كان يتسع لاقامة حفل أحيانا يؤجر والد العروس قاعة من أجل ذلك كل حسب طاقته المهم الفرحة وليس المكان حيث يتوجّه الخاطب مع أسرته، وأقاربه، وعائلته وأخواله، ومعارف إلى مكان تواجد أهل العروس الذين يكونون بانتظارهم مع أقاربهم وأنسبائهم ومعارفهم، حيث يتم ارتداء العروس شبكتها والتقاط الصور ويقوم أهل العروس بضيافة ضيوف حفل الخطوبة بتوزيع الحلويات والمشروبات وغيرها والاغاني.

وختاما ما سبق هو ما يتم في معظم الأحيان، ولكن قد تختلف العادات والتقاليد، وقد تكون أبسط من ذلك، أو أنّها قد تكون أصعب من ذلك على حسب الاعراف، فلكل بلد عاداتها وتقاليدها، فمن عادات بعض الناس من يشترطون على الخاطب إبرام عقد الزواج، ودفع المهر، ولكنها تبقى مخطوبة، حتى ليلة الزفاف والدخول على عروسه فقط بعد حفل الزفاف. أما في الإسلام فالخطوبة ليست زواج، بل هي وعد بالزواج؛ لأنّ الزواج لا ينعقد بقراءة الفاتحة، أو بقبض المهر، أو بقبول الهدية لوكن بعقد القران والاشهار.

المصدر

شاهدي أيضا

شطائر أكلات سريعة للعشاء