إنّ فترة الخطوبة مرحلة مهمة جداً في حياة كل شاب وفتاة، لأنها تضع أسس وقواعد العلاقة الزوجية وترسم خطوط وحدود نجاحها أو فشلها ، وهذه الفترة المهمة شرعها الاسلام للتعارف بين الفتاة والشاب ودراسة مدى الانسجام والتناغم بينهما، والتوافق الفكري والعقلي والنفسي وتكافؤ الفرص، لكي يتخذا الشريكين قراراً نهائياً قبل الإقدام على خطوة الزواج وإعلان الخطوبة “.

والزواج الناجح والسعيد هو الذى يقوم على اسس سليمة ومتينة وواضحة منذ فترة الخطوبة، لذلك عزيزتي الفتاة حاولي قدر استطاعتك الاستفادة من كل لحظة فى فترة الخطوبة للتعرف على شريك حياتك وبناء اساسات قوية وقواعد ثابتة لحياتك الزوجية فيما بعد، وايضا ابذلي اقصى ما تملكين من جهد للمحافظة على شريك حياتك وزوج المستقبل بإذن الله “.

وهنا يجب أن نوضح أن هناك بعض الأسس والقواعد والصفات التي يجب الالتزام من أجل إنجاح العلاقة ومن اجل خطوبة سعيدة بلا توتر أو مشكلات، نذكرها فيما يلي :

القدرة على تحمل المسؤولة ومواجهة الأعباء

ترسم الفتيات للحياة الزوجية صورا خيالية درامية حالمة، تختار على أساسها الطرف الآخر، وحين تصطدم بواقع الزواج تجد أن الأمر مختلفا تماما، وأن الزواج ليس عبارة عن كلمات حلوة عذبة ورومانسية دائمة، ولكن تجد به العديد من المسؤوليات والواجبات الملقاة على عاتق كل طرف، وعندما تؤدى هذه الواجبات والأعباء بحب وصدق وإخلاص يكون ذلك سبب لـــ ” خطوبة ” ناجحة و ” زواج ” سعيد “.

لذا ينبغي عند الاختيار التمهل وأن يدرك الطرفان هذه الحقيقة، وأن يبحثا عن القادر على القيام بهذه الواجبات والمسؤوليات “.

خصوصية العلاقة

من أهم العوامل المساعدة على إنجاح مرحلة الخطوبة وجعلها ” خطوبة بلا مشاكل ” هي المحافظة على خصوصية تلك العلاقة، فمن البديهي جدا في هذه الفترة أن تقع بعض الخلافات بين الفتاة وخطيبها، لكن هذا لا يبرّر لها الإفصاح بتفاصيل تلك الخلافات أو إخبار أي شخص بها، لذلك لا تجعلي أي طرف يتدخل في شؤونكما وخصوصيتكما “.

العفوية

من القواعد الاساسية والهامة هي أن تكوني عفوية مع خطيبك، فلا تتصرفي بأسلوب مختلف عن طباعك ولا تتجملي ولا تحاولي التطبّع بسلوك مصطنع لكي ترضيه فقط خلال فترة الخطوبة، لأنّه سيكتشف بعد الزواج طباعا وسلوكيات لم يكتشفها فيك سابقاً وهذا قد يدفع لهدم الحياة الزوجية مستقبلاً .

شاهد ايضا:

نحو خطوبة سعيدة