كثيرا ما يكثر الحديث عن مرحلة المراهقة، دون أن نعرف تحديدا ما المقصود بهذه الكلمة !! فمرحلة المراهقة، هي مرحلة طبيعية من مراحل النمو الإنساني، وكل أم وأب ومربي ومربية بحاجة إلى التعرف على هذه المرحلة ومعرفة خصائصها ومشكلاتها، حتى يستطيعوا أن يفهموا أبناءهم المراهقين ويتفهموا احتياجاتهم النفسية، ويكونوا الداعم والسند لهم في هذه المرحلة، ليعبروها بسلام وأمان “.

 ما هو مفهوم المراهقة ؟

مفهوم المراهقة؟ ما الذي نقصده تحديدا عندما نقول : إن إبننا مراهق أو أن فتاتنا قد وصلت إلى مرحلة
يرجع لفظ المراهقة إلى الفعل العربي (راهق) الذي يعني الإقتراب من الشيء، فراهق الغلام فهو مراهق: أي قارب الإحتلام، وراهقت الفتاة : أي قاربت على الإحتلام، ورهقت الشيء رهقاً قربت منه، والمعنى هنا يشير إلى الاقتراب من النضج والرشد، المراهقة بحسب المعجم تُعني: المقاربة “.

إذن فالمراهقة في علم النفس تعني : المقاربة أو الإقتراب من النضج الجسمي والنفسي والعقلي والاجتماعي، ويجب هنا أن نقول ان هذه المرحلة ليست النضج نفسه، لأنه في مرحلة المراهقة تبدأ الفتاة في النضج الجسمي والنفسي والاجتماعي والعقلي كما ذكرنا، ولكنها لا تصل إلى إكتمال النضج إلا بعد سنوات عديدة قد تصل إلى 9 سنوات أو أكثر قليلا “.

حقيقة مهمة وثابتة

وهنا نستنتج حقيقة هامة جدا، وهي أن نمو الفتاة لا ينتقل من مرحلة إلى مرحلة فجأة، ولكنه يحدث تدريجيا، وبشكل مستمر ومتصل، فالمراهقة لا تترك عالم الطفولة وتصبح مراهقة بين عشية وضحاها، ولكنها تنتقل انتقالاً تدريجياً، ويكون هذا الإنتقال شكل نمو وتغير في جسمها وعقلها ووجدانها، فالمراهقة هنا تُعد امتداداً لمرحلة الطفولة، وإن كان هذا لا يمنع من تفردها بخصائص معينة تميزها عن مرحلة الطفولة “.

فالمراهقة تشير إلى فترة طويلة من الزمن ، وليس مجرد حالة عارضة زائلة في حياة الفتاة، فالمراهقة بالنسبة للفتاة مرحلة انتقال من الطفولة إلى الإنوثة “.

وعلى كل الأحوال يجب أن نفهم هذه المرحلة على أنها مجموعة كبيرة ومعقدة من التغيرات التي الجسمية والعقلية والنفسية والاجتماعية، فهي المرحلة التي تصبح فيها الفتاة إمرأة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ويحدث فيها للفتاة الكثير من التغيرات التي تطرأ على وظائف الغدد الجنسية “.

شاهدي ايضا:

هل أنا مراهقة أم بالغة ؟